• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

يكرم مريم سلطان وذيب داؤد في دورته الثالثة

«مهرجان مسرح الطفل»: عمل واحد للمخرج واستبعاد الشخصيات الكرتونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدأت الاستعدادات لإطلاق مهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الثالثة عشرة 2017، حيث اختارت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، الفنانة القديرة مريم سلطان والمغفور له، بإذن الله، الفنان ذيب داؤد شخصيتين للمهرجان واللذيْن سيتم تكريمهما في حفل الافتتاح، تقديراً للأدوار الكبيرة التي قدماها في مشوارهما المسرحي الزاخر بالتميز والحضور، جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته اللجنة العليا المنظمة للمهرجان مؤخراً، والتي تشكلت من: إسماعيل عبدالله وأحمد بو رحيمة ووليد الزعابي والدكتور حبيب غلوم العطار وأحمد الجسمي ومرعي الحليان وعبدالله مسعود وجمعة علي وأحمد ناصر الزعابي.

وأقرت اللجنة العليا المنظمة في اجتماعها حزمة من التعديلات على لائحة المهرجان والتي ستطبق اعتباراً من الدورة الرابعة عشرة 2018، وأهمها تقنين عمل المخرج في عمل مسرحي واحد، واستبعاد المشاركات التي تعتمد نصوصها على الشخصيات الكرتونية السينمائية من جوائز التأليف، بالإضافة إلى عدد من التعديلات الأخرى التي وُضعت على اللائحة. كما قامت اللجنة العليا المنظمة بتشكيل لجنة اختيار المهرجان والتي تكونت من وليد الزعابي وفيصل جواد وعائشة الشويهي، والتي ستبدأ أعمالها اعتباراً من الثالث والعشرين من نوفمبر الجاري وحتى السابع والعشرين منه، حيث ستشاهد اللجنة «مدينة هم» لمسرح أبوظبي، و«المهرجون» لمسرح بني ياس، و«نبع السعادة» لمسرح عيال زايد، و«مريم والرحلة العجيبة» لمسرح العين، و«منصور والفراشة الأميرال» لمسرح رأس الخيمة الوطني، و«الجزيرة المفقودة» لمسرح الفجيرة، و«حكاية بلاد البهجة» لمسرح دبي الأهلي، و«حديقة الخير» لمسرح دبي الشعبي، و«سما وشارع الدمى» لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، و«سحر والشجرة السحرية» لمسرح خورفكان، و«الجائزة» للمسرح الحديث بالشارقة، و«لولو والكتاب» لمسرح الشارقة الوطني. كما قامت اللجنة العليا بتشكيل لجنة تحكيم عروض المهرجان، والتي تكونت من الحسن النفالي من المغرب، ومصطفى رشيد وهيفاء حسين من البحرين، وعبدالله مسعود وعبدالرحمن الملا من الإمارات.

وصرح رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين ورئيس المهرجان إسماعيل عبدالله بقوله: «حرصنا في دورة هذا العام على تجاوز الإشكاليات التي رافقت لائحة المهرجان في الدورات السابقة، وتم اختيار الفنانة مريم سلطان والمغفور له، بإذن الله، ذيب داؤد شخصيتين للمهرجان، تثميناً لمسيرتهما المسرحية التي تزينت بالجهد والعطاء، كما تم تشكيل لجنتي اختيار وتحكيم العروض من أسماء مسرحية متميزة لها باعها وتجربتها وعطاؤها في مسرح الطفل، بغية الارتقاء بمسرحنا والذهاب به إلى مرابع النور والجمال، وكما أراد له أن يكون صاحب السمو حاكم الشارقة».

كذلك، وافقت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على نقل جميع عروض المهرجان المشاركة في الدورة الثالثة عشرة إلى مدينة خورفكان لتعرض هناك مباشرة بعد انتهاء عروض المهرجان، في تقليد سنوي أقرته اللجنة العليا منذ عدة دورات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا