• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تقام في الفترة من 7 إلى 28 أغسطس

«دبي الرياضي» يفتح التسجيل لدورة «الأحياء السكنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

أعلن مجلس دبي الرياضي عن فتح باب التسجيل أمام فرق الهواة من أبناء الأحياء السكنية في دبي اليوم، للمشاركة في دورة ألعاب الأحياء السكنية الثامنة «فرجان 8»، التي ينظمها مجلس دبي الرياضي للعام الثامن على التوالي، بالتعاون مع بلدية دبي وبرعاية معهد الإمارات للسياقة تحت شعار «لعب نظيف وقيادة آمنة»، وستقام منافساتها في عدد من الساحات والملاعب المفتوحة خلال الفترة من 7 - 28 أغسطس المقبل. وقال عادل البناي مدير قسم الرياضة المجتمعية في مجلس دبي الرياضي «يشارك في دورة فرجان أكثر من 1200 لاعب من مختلف الجنسيات والفئات العمرية والمجتمعية للتنافس في ثلاث ألعاب رياضية هي كرة القدم لفئتي الشباب بأعمار من 17 إلى 20 سنة من مواليد 1995 إلى 1998، والناشئين من 13 إلى 16 سنة مواليد 1999 إلى 2002، والكرة الطائرة وكرة السلة لفئتي الشباب بأعمار من 18 سنة وما فوق مواليد 1997 فما دون، والناشئين من 13 إلى 17 سنة مواليد 1998 إلى 2002، وتقام منافساتها في الملاعب والحدائق العامة بدبي».

وأضاف «ينظم المجلس هذه الدورة سنويا بوساطة أبناء المناطق السكنية وبالتعاون مع مؤسسات حكومية وخاصة، بهدف رفع مستوى الوعي المجتمعي وتشجيع المواطنين والمقيمين بالدولة على ممارسة الرياضة، تحقيقاً لرؤية المجلس المتمثلة في بناء مجتمع رياضي متميز، وكذلك تزويد شباب الوطن بالخبرات اللازمة لتنظيم وإدارة الفعاليات الرياضية، وذلك من خلال ورش عمل ومحاضرات عن مختلف جوانب التنظيم». وتتضمن شروط المشاركة في الدورة أن يقدم كل فريق كشف بأسماء اللاعبين، مرفق بصورة جواز السفر أو بطاقة الهوية لإثبات العمر، وصورة شخصية لكل لاعب، على أن يتكون كل فريق من إداري ومدرب و12 لاعباً كحد أقصى في البطولات الثلاث، ويجب على كل فريق الالتزام بزي رياضي موحد. كما سمحت اللجنة المنظمة بمشاركة اللاعبين من جميع الجنسيات.

وكانت دورة الأحياء السكنية «فرجان» قد واصلت نجاحاتها بعد زيادة عدد المسجلين فيها من مختلف الجنسيات والفئات العمرية من المقيمين في الإمارة، وارتفاع نسبة المتابعين من سكان المناطق المحيطة بالساحات التي تقام فيها الدورة، التي انطلقت عام 2008 كبطولة لكرة القدم فقط، قبل أن يتم إضافة كرة السلة عام 2010 ثم أصبحت عام 2011 دورة رياضية، بعد أن تم إضافة منافسات في الكرة الطائرة.

وتحظى الدورة برعاية معهد الإمارات للسياقة أحد أبرز الرعاة لمختلف الأحداث والفعاليات الوطنية، والذي يحرص على استثمار الدورة الرياضية لنشر ثقافة التوعية المرورية بين الشباب وإدراكهم لمخاطر القيادة المتهورة وإيصال هذه المعلومات خلال ممارساتهم لرياضاتهم المفضلة.

كما تلقى الدورة دعما من الجهات الحكومية وفي مقدمتها بلدية دبي وشرطة دبي وقناة دبي الرياضية ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حيث حرصت بلدية دبي على تسخير كافة جهودها لضمان نجاح فعاليات الدورة، وذلك بتوفير عدد كبير من الملاعب في الساحات والحدائق العامة في مختلف مناطق دبي لإقامة منافسات كرة القدم والسلة والطائرة، خصوصا أن دبي تزخر بالحدائق المجهزة بالملاعب والمضامير المتطورة والمتميزة على مستوى الدولة والمنطقة كلها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا