• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس الإيراني في جنيف لجلب شركات النفط

طهران ترفض انتقادات المحافظين للاتفاق النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

طهران، (أحمد سعيد) - انتقدت الحكومة الإيرانية تصريحات المحافظين في البرلمان الذين اتهموها بالتراجع عن حقوق بلادهم النووية بقبولها تجميد التخصيب بنسبة 20%.فيما وصل الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في (دافوس) لتشجيع شركات النفط العالمية على العودة إلى إيران بعد توقيعها اتفاق جنيف النووي.

وطالبت الخارجية الإيرانية النواب المحافظين بعرض الوثائق التي ادعوا فيها رفض قائد الثورة خامنئي للاتفاق النووي، وكان مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي قد حضر لمرات عديدة أمس إلى البرلمان للرد علي تساؤلات النواب المحافظين المثيرة للجدل.

وقد أكد عراقجي للنواب أن الاتفاق مع دول 5+1 على سرية المباحثات وعدم الإعلان عنها جاء لأجل تهيئة الأجواء للمراحل اللاحقة وأضاف «لا شيء سري على القيادة وهي على إطلاع كامل بأصل الاتفاق والمباحثات لكن الإصرار علي سرية الاتفاق هو عهد يتعلق بكل الأطراف وليس إيران فقط.

وبسبب مخاوف المحافظين فقد عمد البرلمان إلى تشكيل هيئة تضم شخصيات محافظة للإشراف علي تنفيذ اتفاق جنيف.

وكان 150 نائبا محافظا قد دعو في رسالة إلى رئيس البرلمان علي لاريجاني بضرورة كشف حقيقة الاتفاق النووي مع السداسية الدولية في جنيف بشكل علني وضرورة مراجعة النهج السري للمباحثات مع الغرب لأن ذلك يثير الكثير من الشكوك حيال حقيقة الاتفاق وأهدافه برأيهم.

من جهة أخرى، وصل الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في (دافوس) برفقة وزير خارجيته محمد جواد ظريف ووزير النفط بيجان نامدار زانجنه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا