• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

الأمين العام لمنظمة أوبك في حوار مع «الاتحاد»:

تريليون دولار خسائر الاستثمارات النفطية عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

حوار: بسام عبد السميع وحسونة الطيب

كشف معالي محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، عن خسائر استثمارات قطاع النفط العالمي بنحو تريليون دولار خلال عام 2015 - 2016، نتيجة لتوقف عدد من المشاريع، وإلغاء عدد آخر وبنسبة بلغت 27% من إجمالي الاستثمارات السابقة.

وقال باركيندو في حوار مع «الاتحاد» أمس في أبوظبي على هامش مشاركته في معرض ومؤتمر أبوظبي للبترول «أديبك 2017»: «شهدت الاستثمارات في قطاع النفط والغاز تراجعاً بنسبة بلغت 27% وبما قيمته تريليون دولار خلال عامي 2015 و2016»، مضيفاً أن بيانات «أوبك» قدرت إجمالي الاستثمارات المفقودة سواء على صعيد المشروعات المؤجلة أو الملغية بنحو تريليون دولار.

وتابع باركيندو: «شهد عام 2017 مؤشرات لعودة الاستثمارات في قطاع النفط والغاز، بيد أنها تتركز بشكل رئيس في المشاريع قصيرة المدى وليست طويلة المدى التي يعتمد عليها القطاع»، واصفاً تلك الحالة بـ«التطور المثير للقلق» والناجم عن التراجع الذي عانى منه القطاع خلال العامين الماضيين، والمتمثل في تراجع الاستثمارات، وإحجام البنوك والدائنين عن تقديم القروض، ما شكل تهديداً لإمدادات النفط في المستقبل، خاصة أن النفط يتطلب استمراراً في الاستثمارات متسقة ليس لتلبية الطلب فحسب، بل لمواجهة التراجع في الإنتاج الناتج عن التغيرات الطبيعية من زلازل وبراكين والمقدر بنحو 4% سنوياً.

وأضاف: يبدو الآن أننا في طريقنا للخروج من هذه الأزمة، حيث بدأت تلوح علامات عودة الاستثمارات على قلتها، حيث أدى شح هذه الاستثمارات لتأجيل بعض المشاريع وإلغاء أخرى.

ولفت إلى أن مشاورات تدور في الوقت الحالي بقيادة المملكة العربية السعودية التي ترأس منظمة أوبك هذا العام، بغية الوصول لإجماع لتمديد خفض إنتاج النفط للحفاظ على السوق وتقرير الاستقرار، لكن من الصعب الحديث عن صدور أي قرار عن هذه المشاورات خلال اجتماع «أوبك» القادم، معرباً عن تطلعه لمؤتمر ناجح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا