• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

وفق تصريحات لمسؤولين أمميين

الحرب السورية... تذكير بالإبادة الرواندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

إيديث ليدرار

الأمم المتحدة

أكد مسؤولون تابعون للأمم المتحدة أمس الثلاثاء أن ما يقدر بـ 5 آلاف سوري يموتون كل شهر في الحرب الأهلية الدائرة رحاها في البلاد وأن اللاجئين يفرون بمعدل لم يشاهد له نظير منذ الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا في 1994. وقال “إيفان سيمونوفيتش”، مساعد الأمين العام لحقوق الإنسان لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء: “إن انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة، وجرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية باتت هي القاعدة في سوريا اليوم”.

وأضاف أن “المعدل المرتفع جداً لأعمال القتل يُظهر التدهور الكبير الذي عرفه النزاع”. ومن جانبه، أشار المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس إلى أن ثلثي ما يقارب 1٫8 مليون لاجئ سوري المعروفين لدى الوكالة فروا منذ بداية 2013، أي بمعدل 6 آلاف ونيف كل يوم.

وقال في هذا الصدد: “إننا لم نر تدفقاً للاجئين يتصاعد بمثل هذا المعدل المخيف منذ الإبادة الجماعية في رواندا قبل 20 عاماً تقريبا”.

وفي الأثناء، أفادت وكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ فاليري آموس بأن 6٫8 مليون سوري على الأقل يحتاجون إلى مساعدة إنسانية عاجلة، متهمةً الحكومة والمعارضة بعدم القيام بواجبهم في حماية المدنيين “بشكل ممنهج، ومتعمد في حالات كثيرة”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا