• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

زيادة الناتج الصناعي لأميركا بأعلى وتيرة له منذ 4 أشهر

معدل التضخم في الولايات المتحدة يسجل 0,5% الشهر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

واشنطن (د ب أ) - أعلن مكتب إحصاءات العمل الأميركي، وصول معدل التضخم في الولايات المتحدة خلال يونيو الماضي إلى 0,5% بعد وضع المتغيرات الموسمية في الحساب.

وبلغ معدل التضخم خلال 12 شهرا الماضية 1,8%. وقد جاء أكبر ارتفاع للتضخم منذ 4 أشهر بسبب ارتفاع أسعار البنزين بشكل أساسي، حيث تمثل الزيادة في أسعار البنزين نحو ثلثي الزيادة في معدل التضخم ككل. ويعطي ارتفاع معدل التضخم مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي مساحة للحركة من أجل تخفيف إجراءات تحفيز الاقتصاد. كان بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي قد ذكر الشهر الماضي أن المجلس يمكن أن يبدأ تقليص حجم برنامج شراء سندات الخزانة في وقت لاحق من الشهر الحالي على أمل إنهاء برنامج تحفيز الاقتصاد بحلول منتصف 2014.

وقد ارتفع سعر البنزين بنسبة 6,3% خلال يونيو الماضي مقارنة بالشهر السابق. في حين زادت أسعار الطاقة ككل بنسبة 3,4%. في الوقت نفسه بلغ معدل التضخم الرئيسي الذي لا يشمل السلع الأشد تقلبا وهي المواد الغذائية والطاقة 0,2% وهو نفس مستواه في مايو الماضي في حين بلغ المعدل خلال العام ككل 1,8%.

وكانت وزارة العمل قالت الأسبوع الحالي إن أسعار المنتجين الأميركيين ارتفعت أكثر من المتوقع في يونيو، موضحة أن مؤشرها لأسعار المنتجين ارتفع 0,8٪ الشهر الماضي.

وكان ارتفاع أسعار البنزين سببا رئيسيا لارتفاع المؤشر وقد يضغط على المستهلكين أيضا لأنه يستحوذ على جزء كبير من إنفاقهم. وارتفع مؤشر أسعار المنتجين الأساسية الذي يستبعد أسعار الطاقة والأغذية المتذبذبة 0,2 بالمئة الشهر الماضي وهو ما يشير إلى تزايد حيوية الاقتصاد. وارتفع المؤشر بدعم من زيادة أسعار السيارات 0,8٪.

وكانت وزارة التجارة الأميركية قالت مؤخرا إن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ارتفعت أقل من المتوقع في يونيو في علامة جديدة على تباطؤ النمو الاقتصادي في البلاد. وأوضحت الوزارة أن مبيعات التجزئة زادت 0,4٪ الشهر الماضي مع ارتفاع الطلب على السيارات. ورغم ذلك انخفضت مبيعات مواد البناء. وواصلت المبيعات النمو للشهر الثالث على التوالي بعد زيادة معدلة بلغت 0,5٪ في مايو. وساهم ارتفاع أسعار البنزين أيضا في زيادة مبيعات التجزئة في يونيو.

من ناحية أخرى، أظهرت بيانات ارتفاع الناتج الصناعي للولايات المتحدة خلال يونيو الماضي بأسرع وتيرة له منذ 4 أشهر بفضل انتعاش إنتاج قطاعي السيارات والكمبيوتر وهو ما يشير إلى أن التحسن في قطاع التصنيع سيساعد في تعافي أكبر اقتصاد في العالم خلال النصف الثاني من العام الحالي.

وارتفع ناتج المناجم والمرافق والمصانع بنسبة 0,3% خلال يونيو الماضي وهي أكبر زيادة منذ فبراير الماضي بعد أن سجل تحسنا طفيفا في مايو الماضي بحسب بيانات مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي. وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية إلى أن عمليات تكوين المخزون وتحسن مبيعات السيارات في السوق المحلية ساعد في تعويض التراجع في الطلب الخارجي والتأثيرات السلبية لخفض الإنفاق الحكومي وزيادة الضرائب.جاءت الزيادة في الناتج الصناعي متفقة مع متوسط توقعات 86 محللا اقتصاديا استطلعت وكالة بلومبرج رأيهم حيث تراوحت التوقعات بين 0,2% و0,7% من إجمالي الناتج الصناعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا