• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

«3+ 1» لم تحقق المطلوب بعد 6 سنوات

«الآسيوي الرابع»..استنزاف غرب القارة بـ«حصان طروادة»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

معتز الشامي (سيدني)

تناولنا بالأمس ظاهرة غزو اللاعبين الأجانب أصحاب الأسماء الكبيرة لآسيا بعد انتهاء قدرتهم على اللعب، فضلاً عن عدم مراعاة شروط عدة عند الاستعانة بالمحترفين من خارج القارة، ما يجعل أنديتنا عرضة لهدر أموالها في ظل تقارير تتحدث عن التهام الأجانب المحترفين من خارج القارة فقط لما يقرب من 40% من ميزانيات أندية القارة.

وكان لابد لنا أن نكشف الأسرار والخفايا التي دفعت الاتحاد القاري لفرض اللاعب الآسيوي بقوة القانون، تحت شعار تطوير اللعبة ونشر الاحتراف في القارة، وذلك بعد ما يقرب من 6 سنوات من التطبيق للفكرة.

قرار مفروض

وتفيد المتابعات من داخل أروقة الاتحاد الآسيوي للعبة، أن القرار الذي فرض على آسيا، كان بإيعاز من اليابان، التي سيطرت على الاتحاد القاري خلال السنوات الأخيرة لعصر بن همام، وكانت وراء المعايير القاسية المتعلقة بالاحتراف، وفرضه أيضاً بقوانين جبرية، وذلك خلال مرحلة «الرجل الحديدي» في بلاد الساموراي، وهو شينتارو كاوابوتشي، الأب الروحي لمشروع الاحتراف في قارة آسيا، وأول من أعد المشروع للتطبيق أوائل التسعينيات في اليابان، والذي تأثر بن همام بأفكاره وقرر نشرها في آسيا.

وكشف مصدر رسمي مسؤول بالاتحاد الآسيوي «طلب عدم ذكر اسمه» خلال حديثه لـ«الاتحاد» عن أن هدف القرار كان تعويض إخفاق الدوريات في اليابان وكوريا تحديداً لزيادة أعداد محترفيها أوروبياً، حيث لا تمتلك اليابان أكثر من 47 محترفاً بأندية أوروبا، رغم أن الهدف الذي وضع في أواخر التسعينيات هو زيادة أعداد اللاعبين اليابانيين المحترفين في أوروبا إلى 200 لاعب، ونفس الأمر بالنسبة لكوريا التي لا تمتلك أكثر من 30 لاعباً في أندية أوروبا هي الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا