• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استمرار عمليات القصف في الأنبار ومقتل 50 مسلحاً وتزايد نزوح المدنيين

المالكي: هجوم الفلوجة سيستمر حتى القضاء على «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - استمرت الاشتباكات أمس في مناطق متفرقة من محافظة الأنبار غربي بغداد مع استمرار نزوح الأهالي فراراً من عمليات القصف التي دفعت الأمم المتحدة للتحذير من تصاعد أعداد المهجرين في المنطقة.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية مساء أمس أن غارات جوية شنها الجيش في محافظة الأنبار، أسفرت عن مقتل 50 متمردا.

وأضاف بيان للوزارة أن قوات الأمن «تلقت معلومة دقيقة أتاحت لها أن تشن غارات جوية موجعة وفعالة على تجمعات للإرهابيين في الأنبار أمس الأول الثلاثاء أدت إلى مقتل أكثر من 50 إرهابيا» ومنهم أجانب.

ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمس أهالي المحافظة المضطربة، إلى الوقوف ضد المسلحين من تنظيم ما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام». وأكد المالكي، أن العمليات العسكرية ستستمر إلى حين القضاء على وجود تنظيم القاعدة، معتبراً أن الوقت حان لإنهاء وجود الجماعات المسلحة في الفلوجة.

وتواصل قوات عراقية منذ أكثر من ثلاثة أسابيع تنفيذ عمليات ضد مقاتلي «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ومسلحين آخرين مناهضين للحكومة يسيطرون على بعض مناطق محافظة الأنبار، وفقاً لمصادر أمنية ومحلية.

ويدعو دبلوماسيون الحكومة العراقية إلى الإسراع في التوصل إلى مصالحة سياسية لوقف الدعم عن المسلحين بالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة نهاية أبريل المقبل، في حين اتخذت الحكومة إجراءات متشددة عبر التركيز على تنفيذ العمليات العسكرية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا