• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

تعاون إماراتي أميركي سويدي في النقل الفضائي والتكنولوجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

شهدت فعاليات معرض دبي للطيران الذي يستضيفه «مطار آل مكتوم الدولي» خلال الفترة بين 12 و16 نوفمبر الجاري، توقيع الدولة ممثلة بوكالة الإمارات للفضاء والهيئة العامة للطيران المدني، مذكرة تفاهم مع إدارة الطيران الفيدرالية في وزارة النقل بالولايات المتحدة، ومذكرة أخرى بين الوكالة والمجلس الوطني السويدي للفضاء. وتنص المذكرة مع إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية على تعاون الأطراف الثلاثة على تعزيز جهود رفع الوعي بفرص النقل الفضائي التجاري، إلى جانب تبادل المعلومات وأفضل الممارسات عند وضع إطار عمل السلامة لدولة الإمارات بهدف تطبيقه على النقل الفضائي التجاري، وتعزيز معايير هذه الصناعة، إضافة إلى تنظيم ورش العمل والندوات والمؤتمرات المتخصصة في هذا المجال. وقع المذكرة الدكتور محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وسيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، ودوروثي ريمولد، مدير العمليات الاستراتيجية في مكتب النقل الفضائي التجاري. كما وقعت وكالة الإمارات للفضاء مذكرة تفاهم مع المجلس الوطني السويدي للفضاء، تنص على التعاون في تطوير مشروعات ومبادرات مشتركة في مجالات علوم وتكنولوجيا وتطبيقات الفضاء، إلى جانب تبادل الخبرات في وضع وتطوير السياسات والقوانين والتشريعات الفضائية، إضافة إلى تطوير المقدرات والكوادر البشرية المتخصصة، وتبادل الخبراء والدراسات والبحوث، فضلاً عن تنظيم مؤتمرات وندوات مشتركة للترويج للمنتجات والخدمات الفضائية والأنشطة التعليمية وتعزيز التعاون بين المراكز البحثية الفضائية بين الجانبين. وقع المذكرة الدكتور محمد ناصر الأحبابي، وعن الجانب السويدي أولي نيربيرغ، المدير العام للمجلس الوطني السويدي للفضاء، بحضور هينريك لاندرهولم، سفير مملكة السويد لدى الدولة. وقال الدكتور محمد ناصر الأحبابي «إن مذكرة التفاهم مع إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، تأتي في إطار دعم جهود الدولة الرامية إلى أن تكون مركزاً إقليمياً لأنشطة النقل الفضائي التجاري، لكونها تعتبر التوجه المستقبلي لقطاع الفضاء العالمي، حيث ستعزز المذكرة من مقدرات وخبرات قطاع الفضاء الوطني في هذا المجال من خلال تبادل الخبرات مع واحدة من أهم المنظمات المتخصصة في مثل هذا النوع من الأنشطة». وأضاف «تستكمل مذكرة التفاهم مع الجانب السويدي إطار العمل المشترك الذي تعمل وكالة الإمارات للفضاء على وضعه مع أهم الوكالات والهيئات الفضائية العالمية، حيث تواصل الوكالة بناء جسور التعاون بوصفه أهم سمات نجاح أي نوع من المشاريع الفضائية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا