• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

مجلس سالم محمد بالكعم العامري الرمضاني يستعرض خطط الاستثمار في المنطقة

60% من عملاء «صندوق خليفة» في «الغربية» سيدات أعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - تشكل سيدات الأعمال 60% من إجمالي عملاء صندوق خليفة لتطوير المشاريع في المنطقة الغربية، بينما تبلغ تلك النسبة نحو 30% في أبوظبي، بحسب إحصاءات استعرضها مسؤولون خلال المجلس الرمضاني لسالم محمد بالكعم العامري في مدينة زايد أمس، وسط دعوات إلى تسهيل الإجراءات الخاصة بمشاريع الصندوق، لدعم مواطني المنطقة.

وقال مشاركون إن دعم صندوق خليفة يحقق مردوداً إيجابياً ويقدم الدعم اللازم لصغار المستثمرين للمشاركة في النهضة الشاملة التي تشهدها المنطقة الغربية حالياً بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.

وطالب المشاركون في المجلس الرمضاني الذي ناقش سبل تعزيز البرامج الاستثمارية في المنطقة الغربية، وأهم التحديات التي تواجه المستثمرين وكيفية التغلب عليها والآلية الواجب اتباعها، طالبوا باعتماد المشاريع لدى صندوق خليفة بوضع شروط تتسم بالمرونة وتعمل على تكوين بيئة جاذبة ومشجعة للمستثمرين وتسهيل تخصيص الأراضي للمشاريع.

من جانبه، أكد فهد الجابري مستشار المشاريع الاستثمارية في المنطقة الغربية بصندوق خليفة اهتمام القيادة الرشيدة بدعم المشاريع في المنطقة الغربية وتوفير جميع التسهيلات التي تسهم في توفير فرص استثمارية متميزة لمواطني الغربية، وتقديم الدعم اللازم لها، وهو ما انعكس على الشروط الواجب توافرها للحصول على دعم الصندوق. فقد أصبحت هناك شروط خاصة بمواطني المنطقة الغربية لتشجيعهم على المشاركة في برامج الصندوق والحصول على الدعم اللازم سواء كان دعماً فنياً او استشارياً أو مالياً، وبما يضمن نجاح المشروع وتحقيقه النتائج الإيجابية المرجوة منه.

وقال مسلم محمد بالكعم العامري إن دعم المشاريع الاستثمارية سواء الصغيرة او المتوسطة سيكون له آثار إيجابية على المنطقة بشكل عام سواء على المدى القصير أو الطويل، حيث ستعمل تلك المشاريع على جذب المزيد من العمالة والمهارات الفنية المختلفة، وبالتالي ستؤدي إلى حالة من الرواج الاقتصادي في المنطقة يعقبها جذب لكبار المستثمرين للعمل في المنطقة الغربية، وإنشاء مشاريع كبرى في المنطقة.

وطالب مسلم العامري بضرورة توفير قاعدة معلومات وإحصاءات حول المشاريع الموجودة في الغربية والأخرى المتوقع تنفيذها، وأن تكون هناك رقابة على منح تراخيص تلك المنشآت حتى لا يكون هناك تضخم في نوعية معينة من المشاريع ونقص في مشاريع أخرى، ما يضر المستثمرين ويؤثر على أداء السوق.

واعتبر محمد سالم العامري أن سرعة تخصيص الأراضي الخاصة بالمشاريع سيسهم في تشجيع المستثمرين للعمل في المنطقة الغربية من خلال إقامة مختلف المشاريع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا