• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

استقطب جمهوراً كبيراً في موسمه الثاني على أبوظبي الإمارات

«رمضان يانا» أكثر نجاحاً بمقالب سعيد المعمري وتلقائية ومرح أمل محمد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

أشرف جمعة

استطاعت قنوات أبوظبي خلال الأيام الماضية في شهر رمضان أن تجذب المشاهد بصورة كبيرة بفضل العديد من البرامج التي تناسب طبيعة الشهر الكريم، والتي يمكن أن تتفاعل بشكل كبير مع جميع الأعمار ومختلف الميول، ومن ضمن البرامج التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية وإقبال على مستوى كبير، برنامج «رمضان يانا» في موسمه الثاني، إذ يطل من خلاله المقدمان سعيد المعمري وأمل محمد اللذان أضافا بخفة دمهما ومزاحهما المتصل أجواء المرح على البرنامج الذي يتفاعل معه جمهور من مختلف دول الخليج العربي، والعالم العربي بوجه عام، فضلاً عن دور البرنامج في الترويج لأهم المعالم والمواقع السياحية في الإمارات بأسلوب جذاب مرح يستقطب الجمهور بشكل إيجابي وبناء.

على الرغم من البداية القوية لبرنامج «رمضان يانا»، منذ إطلاقه إلا أنه في هذا الموسم تفاعل الجمهور معه وارتبط به بصورة تزداد يوماًِ بعد آخر، نظراً لأهدافه المتعددة التي تمثل رسائل إعلامية على أعلى مستوى من حيث التوظيف الخلاق في ظل سياسة أبوظبي للإعلام التي نجحت في تقديم حزمة من البرامج التي تهتم بفئات المجتمع كافة، ومن ثم تعكس الدور الريادي في مجالات الإعلام الموجه، «الاتحاد» تابعت إحدى حلقات برنامج «رمضان يانا» من داخل الاستوديو، أثناء البث المباشر الذي بدأ بعد الإفطار مباشرة.

حضور مبكر

في العادة تحضر مبكراً أمل محمد إلى استوديو «5» بتلفزيون أبوظبي ثم يليها سعيد المعمري والذي ما إن يدخل إلى قاعة الاستوديو حتى يبدأ مباشرة في الحديث مع فريق عمل البرنامج ويمزح مهم بطريقة شائقة لكنه كان من الواضح أن الجميع يترقب في أي لحظة «مقلباً ساخناً» منه، خصوصاً وأنه تخصص في ذلك، وربما طبيعة شخصية المعمري التي تتفاعل مع الناس بتلقائية هي التي أسهمت في نجاحه إعلامياً وجعلته يحظى بحب الجمهور، وكذلك أمل محمد حيث بدا منذ اللحظة الأولى وفور استقبال مكالمات المتابعين حالة من الود والسلاسة بين الطرفين، وهو ما يؤكد مدى استحسان الناس للبرنامج الذي تخطى حدود المحلية والذي يسهم بشكل كبير في الترويج للمعالم السياحية للإمارات، فضلاً عن فقرة «الكاميرا الخفية» والاسكتشات الضاحكة بين حسن يوسف وفاطمة الطائي في فقرة «آدم وحوا»، وعلى الرغم من أن مدة البرنامج لا تتجاوز تقريباً الثلاثين دقيقة إلا «أن رمضان يانا» يزخر بالعديد من الفقرات المرحة المحببة التي تجعله بحق برنامج الأسرة والمجتمع والترفيه والسياحة والربح المباشر عبر الجوائز القيمة التي يقدمها البرنامج بشكل يومي لجمهوره العريض من الفئات كافة.

كاميرا خفية

تميز مسرح برنامج «رمضان يانا» بتصميمه المبهر الذي طغي عليه اللون الأبيض، إذ توزع على الأشكال الهندسية والمجسمات المتناغمة فيه فضلاً عن أن الضوء الخافت والقوي الذي يسري في مفاصل هذه المجسمات ويتغير بين الحين والآخر، وهو ما يشعر المشاهد أن الديكور يتجدد في كل حلقة من تلقاء نفسه، وفي ثوان معدودات يصعد سعيد المعمري في الحلقة رقم 6 من البرنامج والتي تتوافق مع سادس أيام رمضان في الوقت الذي تتخذ فيه أمل محمد مكانها بين الصناديق التي تضيء بأرقامها الجذابة والتي تحوي بداخلها جوائز الفائزين الذين يجيبون عن الأسئلة التي يطرحهما المقدمان. ... المزيد

     
 

برنامج رمضان يانا

برنامج رمضان يانا رائع و مميز و لكن متى نبدا بالاتصال ببرنامج رمضان يانا و لماذا لا يشبك الخطي لدي

ميمونة | 2013-08-03

دبي

كيفيه المشاركه في البرناامج من دبي

امنه البلوشي | 2013-08-01

المشاركة في البرنامج

كيفية المشاركة في البرنامج من فلسطين

خيري | 2013-07-29

الشجرة المثمرة

انا اقول ان برامج ابوضبي احلى البرامج وخاصة رمضان يانا ومايهمك ياسعيد اي احد لان الشجرة المثمرة دائما" تفذف بالحجارة موفق انت وامل الحلوة وجميع العاملين ومبارك عليكم الشهر

حنان | 2013-07-25

قناة ابوظبي الامارات.. شكرا

اشكر قناة ابوظبي الامارات على كل ما تقدمه من تنوع في البرامج وتميز طال كل مذيعيها وبرامجها ونشكر لهم جهودهم خاصة في شهر رمضان الكريم اعاده الله علينا بالخير واليمن والبركات وعلى سائر بلاد المسلمين.. كل عام وانتم بخير

عمار فضل اليافعي | 2013-07-22

رسالة الى المعمري

المعمري بحركات يده اليسرى يحاول دائما اظهار الساعة التي يلبسها بكل حلقة يقوم بتقديمها كأن همه الاول والاخير هو ظهور ساعة اليد في معصمه... عجائب!!! وهذا لا يمنع ان يكون بطل دعايات لماركات الساعات العالمية في المستقبل...وسلمتوا.

عمار فضل اليافعي | 2013-07-22

البرنامج تعبان

البرنامج كله تصنع... وما اعتقد انو له متابعين كثر... على عكس خوصة بوصة اللي جد حقق شعبية كبيرة

بو ماريا | 2013-07-18

بدون هدف

*****السؤال اللي محيرنا كلنا متى يفطرون ومتى يصلون المغرب.والمذيعة ماعندها شيلة وعباية طالعه بدونهم.نتمنى من الاعلام الاهتمام بالبرامج الهادفة والتراثية .

بوعبدالله | 2013-07-18

قليل المتابعين

السلام عليكم الصراحة أنا أشوف إذا تغير المذيع المعمري البرنامج بيكون أحلى وأهدا لانه المعمري ما يضحك ويتصنع الكوميدي ولا يعطي حماس للمشاهدين عادي جداً بلنسبه لي ولكثير من المشاهدين ونتمنى من المعمري أن يخفض صوته وشكرا

Mansoor ad | 2013-07-18

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا