• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أكد أن بيسيرو له فضل كبير في انتقاله إلى الشارقة

عيسى سانتو: خرجت من «سجن كوزمين» إلى «فضاء الملك»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 نوفمبر 2017

علي معالي (دبي)

يرى عيسى سانتو لاعب الشارقة أن «الملك» أعاد اكتشافه من جديد، وأنه استطاع الهروب من السجن الكبير الذي كان مفروضاً عليه من كوزمين داخل شباب الأهلي دبي، مشيراً إلى أن الشارقة استطاع أن يسير في الطريق السليم مع المدرب المواطن عبدالعزيز العنبري، منوهاً في نفس الوقت بما قدمه البرتغالي بيسيرو مدرب الشارقة السابق له في مسيرته.

قال سانتو: «خرجت من سجن كوزمين بشباب الأهلي دبي إلى فضاء الحرية والانطلاق في بيت الملك الشرقاوي، ووجودي مع الشارقة أعاد لي ذكرياتي الجميلة مع نادي الوحدة عندما لعبت لهم لسنوات جميلة، وأشعر بكتلة العائلة الواحدة وتجانست بسرعة مع الجميع وللاعبي الشارقة وإدارته فضل كبير عليَّ في الوقت الراهن، وهو ما جعل نفسيتي تغيرت تماماً هذا الموسم، وكنت أشعر بعدم الوجود في سنوات ماضية خاصة مع كوزمين».

وتابع: «الروماني كوزمين حرقني في الملاعب في الفترة الأخيرة من خلال وجودي مع شباب الأهلي، حيث جعلني آخر 7 أشهر أتدرب مع فريق الرديف، ولا أعلم لماذا كان يفعل ذلك معي، ونظراً لأنه لا يوجد من يناقشه في بعض الأمور فقد شعرت بالظلم الكبير، وأشكر خليفة سليمان رئيس مجلس إدارة النادي لأنه منحني الفرصة في الانتقال للشارقة على الرغم من أن عقدي ما زال به موسماً آخر، ولولا خليفة سليمان لظل حالي كما هو في سجن كوزمين».

وقال: «بعد نتائج ضعيفة للشارقة مع انطلاقة الموسم، وقد يكون المدرب السابق بيسيرو قد ظُلم فيها لأسباب ربما تكون خارجة عن إرادته، وهذا المدرب له الفضل الكبير على فتح الملك لأبوابه لي بالانضمام إلى صفوفهم، حيث لعبت مع بيسيرو لفترات طويلة عندما كان مدرباً للوحدة».

واستطرد: «مع وجود عبدالعزيز العنبري مدرب الفريق تغيرت نفوس وروح الكثير من اللاعبين وبدأت النتائج الإيجابية تتحقق، وهو ما يجعلني متفائلاً بالفترة المقبلة بعد تخطي حاجز الخسائر والانطلاق نحو الانتصار، وما يعيش فيه الفريق حالياً لا يليق به وعلينا تصحيح الأوضاع، والنتائج السلبية السابقة أثرت على نفوس اللاعبين والجهاز الفني السابق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا