• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

روضة الصائم

ما لا يؤثر في الصيام (2)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

د. محمد غيث

نكمل الإشارة إلى ما لا يؤثر في الصيام، ومنها: القبلة والمباشرة للصائم بشرط أن يملك نفسه:

فعن عائشة رضي الله عنها قالت: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم «يُقَبِّلُ وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لإِرْبِهِ».

وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: هَشَشْتُ، فَقَبَّلْتُ وَأَنَا صَائِمٌ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَنَعْتُ الْيَوْمَ أَمْرًا عَظِيمًا قَبَّلْتُ، وَأَنَا صَائِمٌ، قَالَ: «أَرَأَيْتَ لَوْ مَضْمَضْتَ مِنَ الْمَاءِ، وَأَنْتَ صَائِمٌ»، قُلْتُ: لا بَأْسَ بِهِ، قَالَ: «فَمَهْ».

هذا إذا كان الإنسان مالكاً لنفسه وشهوته، وأما من لا يضمن نفسه فلا يرخص له، فعن أبي هريرة رضي الله عنه «أن رجلاً سأل النبيَّ صلى الله عليه وسلم عَنْ الْمُبَاشَرَةِ لِلصَّائِمِ، «فَرَخَّصَ لَهُ»، وَأَتَاهُ آخَرُ، فَسَأَلَهُ، «فَنَهَاهُ»، فَإِذَا الَّذِي رَخَّصَ لَهُ شَيْخٌ، وَالَّذِي نَهَاهُ شَابٌّ». كما يباح للصائم الطيب والبخور والإدهان أما الادهان.

قال ابن تيمية رحمه الله: «والادهان لا يفطر بلا ريب».

وأما الطيب والبخور: فالراجح كذلك، قال ابن تيمية: «معلوم أن الكحل ونحوه مما تعم به البلوى كما تعم بالدهن والاغتسال والبخور، فلو كان هذا مما يفطر لبينه صلى الله عليه وسلم كما بين الإفطار بغيره، والبخور قد يتصاعد إلى الأنف ويدخل في الدماغ وينعقد أجساماً، والدهن يشربه البدن ويدخل إلى داخله ويتقوى به الإنسان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا