• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

شلالات نور وقلائد ضياء تعبر عن روحانيات الشهر الفضيل

الشارقة تحتفي بمهرجانها الرمضاني بتصاميم مبتكرة مستمدة من التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يوليو 2013

أزهار البياتي

عام بعد عام تجدد الشارقة حلتها الرمضانية لتحتفي بمظاهر الأضواء والفرح، وتزدان بقناديل الألوان والإيمان، حيث تلتقي في عاصمة الثقافة والفنون وإمارة الإبداع مجاميع المواطنين والمقيمين ليحتفلوا جميعا بمهرجانها السنوي الأبرز على الإطلاق، ليعود بدورته الرابعة والعشرين خلال الشهر الفضيل، وتعم فرحته كافة ربوع الشارقة وضواحيها.

فرحة كبيرة

وتترافق أيام رمضان في الشارقة مع مظاهر الاحتفال التي تطغى على حركة المارة وازدحام الشوارع، ونشاط الأسواق، وزحمة المطاعم وامتلاء المساجد التي يختلط فيها أصوات التهليل والتكبير من المنارات والمآذن.. ويشير لهذا الأمر “جمال بو زنجال” رئيس قسم الاتصال المؤسسي في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ورئيس اللجنة الإعلامية والترويجية للمهرجان، ليقول: “يعد هذا المهرجان الرمضاني في الشارقة “أبو المهرجانات” الثقافية والترفيهية التي تنظم في الإمارة، حيث يعود بثوب مختلف وبإطلالة جديدة كل عام، حيث نستقبله هذا العام بحلة فنية زاهية وفرحة كبيرة تتخلل كل أمسياته ولياليه القادمة، ممتدة بفعاليتها الشيقة على مدى 36 يوماً، شاملة عروضاً ترويجية وأخرى تسويقية في كافة المراكز التجارية والمولات والأسواق، يصاحبها مظاهر الترفيه والفنون والإبداع، بالإضافة لبرامج رياضية ودينية صممت خصيصا لتلبي وترضي أذواق أكبر شريحة ممكنة من المجتمع ومن كافة الفئات العمرية، بحيث تمنحهم جميعاً أجواء ممتعة ومشوقة تشي بملامح الفرح والسرور، وتمتزج عبرها متعة التسوق والترفيه في آن واحد”.

شهر الهدى والنور

ويتابع بو زنجال قائلاً: “الجميل في الأمر أن أهالي الشارقة تعودوا على وقع هذا المهرجان الجميل، وأصبحوا ينتظرونه ويترقبون قدموه، متهيئين لاستقباله بكل شوق وترحاب، خاصة وانه يأتي متزامنا مع شهر الهدى والنور، لتشهد غرفة تجارة وصناعة الشارقة خلال الأيام الماضية نشاطاً مكثفاً وتعاوناً جاداً من كافة الجهات المعنية المنخرطة في نشاط المهرجان، منها اللجان الفنية المتخصصة لدى الغرفة، مع منشآت القطاع الخاص الراغبة في المشاركة، والعديد من الهيئات ومؤسسات الدوائر المحلية، وذلك في سبيل الوصول لهدف واحد، يتمثل في إبراز وإخراج هذا المهرجان المميز بأفضل صوره وإمكانياته، محافظين من خلال ذلك على صيته الطيب وصورته المشرقة والجاذبة التي تعكس نمو الشارقة وتطورها، محققين نجاحاً آخر يضم لقائمة المكتسبات التي أنجزت خلال الدورات الماضية”.

تصاميم جميلة وزاهية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا