• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الشرطة التركية تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين على بناء منجم للذهب

انسحاب حزبين من لجنة الدستور الساعية لتوسيع سلطات أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 فبراير 2016

أنقرة (وكالات)

انسحب حزبان تركيان معارضان من اللجنة المكلفة بوضع مسودة دستور جديد لتركيا احتجاجاً على محاولات حزب العدالة والتنمية الحاكم توسيع سلطات الرئيس وهو ما يسعى لتحقيقه الرئيس رجب طيب أردوغان. وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أمس، إن حزب العدالة والتنمية سيواصل العمل على وضع دستور جديد رغم انسحاب حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي وحث أحزاب معارضة أخرى على مواصلة المناقشات.

لكن حزب الحركة القومية اليميني قال إنه سينسحب أيضاً من اللجنة إذا لم يشارك بها حزب الشعب الجمهوري. وقال أقطاي أوزتورك نائب رئيس حزب الحركة القومية، إنه سيكون من الخطأ أن تستمر اللجنة في العمل دون حزب المعارضة الرئيسي.

ويريد أردوغان وحزب العدالة والتنمية أن يكون لرئيس البلاد، ودوره حالياً شرفي بشكل كبير، سلطات سياسية أكبر. لكن المعارضة تريد أن تركز على حقوق الأقليات والحريات الديمقراطية وتخشى أن يصبح أردوغان مستبداً، وهو ما ينفيه الرئيس التركي.

وقال داود أوغلو في كلمة في العاصمة أنقرة «حزب المعارضة الرئيس أعلن عدم مشاركته في العمل المتعلق بوضع دستور جديد لأنه غير راغب في بحث قضايا مثل السلطات الرئاسية التنفيذية». سنستمر في العمل.. من واجبنا التوصل لتسوية بشأن دستور جديد دون أي شروط مسبقة.. أدعو كل أحزاب المعارضة إلى الجلوس إلى المائدة حتى نتمكن من بحث أي قضية».

ودعا أردوغان أعضاء البرلمان من الأحزاب كافة أمس بعد انسحاب الحزبين إلى طرح مسألة وضع دستور جديد للاستفتاء قائلا إنه يعتقد أن تركيا ستقبل بدستور جديد وبسلطات أقوى للرئيس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا