• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

جماعة «الإخوان» في مصر تعلن «النفير العام»

خطة محكمة لتأمين احتفالات ذكرى ثورة 25 يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - أنهت وزارة الداخلية المصرية استعداداتها ووضع خطتها الأمنية التي سيتم من خلالها تأمين المنشآت العامة والحيوية، بالإضافة إلى تأمين المنشآت الشرطية خلال الاحتفالات بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير. يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه تحالف دعم الإخوان إلى ما وصفه بـ«النفير العام» لإحياء ذكرى ثورة 25 يناير، بدءاً من الجمعة المقبل، فيما قال قيادي بالتحالف إنهم سيتجهون لميداني التحرير بالقاهرة، والقائد إبراهيم بالإسكندرية باعتبارهما من رموز الثورة.

وكشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى بوزارة الداخلية أن الخطة الأمنية ارتكزت تفاصيلها على نشر تشكيلات الأمن المركزي في محيط وزارة الداخلية، ومحيط ميدان التحرير لتأمين احتفالات المواطنين داخله، بالإضافة إلى توزيع قوات من الأمن المركزي على أقسام الشرطة والمنشآت الشرطية كافة، بالإضافة إلى نشر قوات إضافية للعمل على تأمين السجون، وذلك تجنباً لوقوع ثمة أعمال شغب أو محاولات اقتحام للأماكن الشرطية المتمثلة في الأقسام ومديريات الأمن والسجون.

كما سيتم توزيع القوات على المنشآت والممتلكات العامة، وفى الشوارع والميادين المؤدية إلى ميدان التحرير والميادين العامة بالمحافظات التي ستشهد التظاهرات، بالإضافة إلى الاستعانة بعدد من كاميرات التصوير والمراقبة التي تم توزيعها بالأماكن الهامة لرصد أي محاولات للخروج عن القانون.

من جانبه أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، في تصريحات صحفية أن قوات الشرطة باتت أكثر مسؤولية وتحملاً لراحة المواطنين عقب ثورة 30 يونيو، حيث انتشر الإرهاب والعمليات التفجيرية والمسلحة من قبل أعضاء الجماعات الإرهابية، وبذلك أصبح على كل القوات بالوزارة مسؤولية قوية لتأمين البلاد والمواطنين.

وأضاف وزير الداخلية أنه من المقرر أن يخرج الملايين من الشعب المصري في ميادين القاهرة والجيزة والجمهورية بأكملها احتفالاً بذكرى ثورة يناير المجيدة، وأنه بهذا الصدد توجد خطة أمنية محكمة لتأمين احتفالاتهم بميادين وشوارع البلاد، ووعد بأن اليوم سيخرج بأعلى صورة من النجاح والاحترافية في التأمين من قبل رجال الشرطة بالاشتراك مع القوات المسلحة.

وشدد إبراهيم على أن السجون وأقسام الشرطة مؤمنة إلى أقصى درجات التأمين، مشدداً على أن سطوح السجون والأقسام مسلحة بأسلحة ثقيلة، مشدداً على أن أي خروج عن القانون سيواجه بمنتهى الحسم، وحذر أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والعناصر المخربة من القيام بأي أعمال عنف خلال الاحتفالات، مؤكداً أن المواجهة ستكون بمنتهى القوة والحسم بالذخيرة الحية، وأن التقارير الأمنية حذرت من وجود خطط للقيام بأعمال عنف وعمليات تفجير إرهابية من قبل عناصر خارجة عن القانون ويقوم رجال الأمن بالتوصل إليهم وسرعة ضبطهم قبل بدء الاحتفاليات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا