• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

زعيم «طالبان» يؤيد محادثات إنهاء الحرب في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

(د ب أ)

أعرب زعيم «طالبان»، الملا عمر اليوم الأربعاء عن تأييده للمحادثات السياسية مع المسؤولين الأفغان والدوليين، التي يمكن أن تهيئ الساحة لإنهاء 13 عاما من الحرب. وقال زعيم «طالبان» المتواري عن الأنظار في رسالته بمناسبة عيد الفطر، والتي نشرت على موقع طالبان على الإنترنت «إن القيام بالفعاليات السياسية وانتهاج الطرق السلمية للوصول إلى الهدف المقدس إلى جانب الجهاد المسلح هو أمر مشروع وجزء هام من السياسة النبوية الشريفة».

وأضاف الملا عمر في البيان «إننا إذا أمعنا النظر في التعاليم الشرعية فسنجد أن إجراء اللقاءات بالعدو، وانتهاج التعامل السلمي معه في بعض المواقع ليس بمنهي عنه على الإطلاق». كانت الحكومة الأفغانية وممثلون لطالبان قد التقوا في باكستان الأسبوع الماضي في أول محادثات رسمية وجها لوجه بهدف إنهاء الحرب التي طال مداها. وكان قادة الجماعة قد التقوا قبل ذلك مع مسؤولين أفغان وأجانب في جهود فردية بأماكن مختلفة من العالم.

وأسست «طالبان» مكتبا سياسيا لها في العاصمة القطرية الدوحة عام 2013. وقال الملا عمر في بيانه اليوم «إن إجراءنا للاتصالات واللقاءات ببعض الدول وفئات الشعب الأفغاني هي بقصد إنهاء الاحتلال وإقامة نظام إسلامي حر في البلد. ومن حقوقنا الشرعية أن نستغل جميع الطرق المشروعة للوصول إلى هذا الهدف». كما دعا «جميع المجاهدين» في أفغانستان للتوحد والتعاهد بمواصلة «الجهاد» إلى حين خروج جميع القوات الأجنبية من الدولة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا