• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

وفاة عميد الأسرى الفلسطينيين المحررين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

ا ف ب

شيع الفلسطينيون في موكب عسكري إلى مدينة رام الله المحتلة اليوم الأربعاء جثمان عميد الأسرى الفلسطينين المحررين وعضو المجلس الاستشاري لحركة فتح أحمد جباره أبو السكر (77 عاما) الذي أمضى 28 عاما في سجون إسرائيل لتنفيذه هجوم "الثلاجة" الذي كان واحدة من أشهر العمليات ضد إسرائيل في السبعينات.

ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية في بيان أبو السكر "عميد الأسرى المحررين عضو المجلس الثوري السابق لحركة فتح عضو المجلس الاستشاري للحركة الذي توفي إثر نوبة قلبية بعد مسيرة نضالية حافلة بالعطاء المتميز والعمل النضالي المخلص من أجل فلسطين وحرية شعبنا وكرامته".

من جهتها، قالت حركة فتح في نعيها إن "أبو السكر نفذ أشهر العمليات العسكرية المعروفة باسم الثلاجة والتي وقعت في وسط القدس في الخامس من يوليو 1975 وأسفرت في حينها عن مقتل 13 إسرائيليا وإصابة 78 آخرين بجروح مختلفة".

واعتقل لاحقا أثناء عودته من الأردن على جسر اللنبي بين الأردن وإسرائيل.

وأضافت الحركة أن "أبو السكر تنقل في عدة سجون إسرائيلية وخاض فيها 13 إضرابا عن الطعام عدا عن مئات الأيام المتفرقة من إضرابات احتجاجية وتضامنية ورفضت سلطات الاحتلال الإفراج عنه في عمليات تبادل الأسرى التي تمت سابقا على الرغم من كبر سنه وطول سجنه ومعاناته".

ونظمت جنازة عسكرية صباح الأربعاء لأبو السكر قبل أن يدفن في مسقط رأسه بلدة "ترمسعيا" شمال رام الله. وقد افرج عنه في 2003 بطلب شخصي من الرئيس الراحل ياسر عرفات ولقب بعميد الأسرى لأنه كان صاحب أطول فترة اعتقال في التاريخ الفلسطيني.