• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

7 جراحات استئصال ناجحة

«خليفة التخصصي» يفحص 4600 حالة سرطان ثدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة من إجراء 7 جراحات ناجحة لاستئصال سرطان الثدي لحالات محولة من مراكز الفحص الوطني المبكر للسرطان التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، في حين أجرى فحوصاً لصور «الماموغرام» لنحو 4600 حالة.

وتعليقاً على ذلك، قال الرئيس التنفيذي للمستشفى الدكتور ميونغ هون سونغ، إن المستشفى أجرى منذ بدء البرنامج قبل نحو عامين 200 فحص تأكيدي مباشر من الحالات المحولة من قبل 7 مراكز للفحص الوطني المبكر التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع من خلال الأشعة فوق الصوتية، إضافة إلى الفحوص المخبرية، نجم عنها اكتشاف حالات مصابة بسرطان الثدي، حيث تم إجراء عمليات استئصال ناجحة والإجراءات العلاجية المختلفة لها وفقاً لأحدث البروتوكولات العالمية.

وأضاف أن المستشفى استكمل علاج 7 حالات خضعن للعمليات الجراحية تم خلالها استئصال الورم وعلاج كيميائي وهرموني وإشعاعي، فيما تخضع مريضتان للعلاج، إذ يوفر المستشفى العديد من العلاجات، بحسب كل حالة ونوعية الورم، مشيراً إلى أن المستشفى يشارك بفاعلية في الأجندة الوطنية وصولاً لرؤية الإمارات لعام 2021 والتي تهدف إلى تقديم الخدمات الطبية وفقاً لمعايير وطنية وعالمية واضحة من ناحية تقديم الخدمات وجودة وكفاية الكادر الطبي، مؤكداً أن المستشفى يضع كافة إمكانياته وكوادره لدعم البرنامج الوطني للفحص المبكر، حيث بدأ منذ أكتوبر الماضي باستقبال الصور الأولية لـ«الماموغرام» وفحصها وتحليلها.

ولفت إلى أن مجمل الحالات المحولة إلى المستشفى تتطلب عناية فائقة، وفحوصاً دقيقة، تم توفيرها في المستشفى وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية، مما كان لها بالغ الأثر في التخفيف عن كاهل المرضى ومرافقيهم، منوهاً بأن المستشفى أجرى علاجاً تكميلياً للحالات المكتشفة، تضمنت إعطائهن جرعات كيميائية عبر شريحة يتم زراعتها في منطقة الصدر بالقرب من الورم، للتقليل من المضاعفات الناجمة عن الجرعات الوريدية، كما أنها تعطي فعالية أفضل في العلاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا