• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاتفاق النووي انتصار يثير تساؤلات حول السلام في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

باريس (أ ف ب)

سيجلب الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني لنظام طهران الاعتراف الدولي الذي كان ينتظره منذ 1979، لكنه يمكن أن يؤجج التوتر مع جاراته في الخليج. وقال ديني بوشار من المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية في باريس «إنه اعتراف خصوصا من الولايات المتحدة إن لم يكن بشرعية إيران فعلى الأقل بكرامتها».

وأضاف أن «هذا يعني أن إيران ستخرج من عزلتها ولن تخضع للعقوبات ولن تكون بعد اليوم«محور الشر»الذي تحدث عنه الأميركيون». ومثل كوبا تقريبا لن تعود إيران من الأنظمة التي تمقتها واشنطن.

وبعودتها إلى الأسرة الدولية ستصبح إيران سوقا مهما تتطلع إليه الشركات الغربية. وقال حسن عابدي مدير مركز الدراسات والأبحاث حول العالم والعربي والمتوسط في جنيف إن «الأوروبيين يراقبون السوق الإيرانية التي تنفتح وكل شيء يجب بناؤه».

ومقابل تقليص في برنامجها النووي، ستستفيد إيران من رفع تدريجي للعقوبات المصرفية والنفطية التي تخنق اقتصادها، أي أنها حسب الخبراء سيكون بتصرفها بين 50 ومئة مليار دولار يمكن أن تساهم في تمويل توجهاتها في المنطقة.

وقال مسؤول فرنسي طالبا عدم كشف هويته إن «السؤال الكبير يتعلق بمعرفة ما إذا كان الاتفاق سيشكل عامل تهدئة لإيران في المنطقة أم العكس». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا