• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الخبراء يستعرضون التغييرات في سياسات الإدارة الأميركية

ترامب يدعم نهج الإمارات والسعودية ويتجه لعقوبات على إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تردد السياسة الأميركية واضطرابها في منطقة الخليج كان محوراً مهماً لإحدى جلسات اليوم الثاني لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الرابع، حيث رأى بعض المشاركين، أن السياسة الخارجية الأميركية بشكل عام في عهد الرئيس دونالد ترامب تتسم بعدم الوضوح، وربما تسبب تغريدات الرئيس نفسه إرباكاً لوزارة الخارجية والمسؤولين في واشنطن.

وأدار النقاش المحلل السياسي سلطان القاسمي الذي تساءل عن سبب اختلاف التصريحات الأميركية الآتية من البيت الأبيض عن البنتاجون والخارجية.

التصريحات والتغريدات

وقال إد روجرز، المساعد التنفيذي لكبير موظفي البيت الأبيض سابقاً، إن التركيز يجب أن يكون على التصريحات الرسمية للإدارة الأميركية أكثر من تغريدات الرئيس نفسه، كما أكد أن الكونجرس هو أحد أهم اللاعبين في تحديد ملامح السياسة الخارجية لواشنطن، وحدد أهم العوامل التي تقوم عليها السياسة الخارجية تجاه بالمنطقة بعوامل بينها، القضاء على داعش، وتقوية العلاقات مع حلفاء الولايات المتحدة، مثل السعودية ومصر وإسرائيل، ووقف التوسع الإيراني والشراكة الاقتصادية والتسوية النهاية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضح أن إدارة أوباما أثرت سلبياً على العلاقات التاريخية بحلفائها في المنطقة، ومع قدوم إدارة ترامب بدأت في تطبيق استراتيجية جديدة، وبالرغم من عدم التناسق الظاهر بين البيت الأبيض والبنتاجون والخارجية الأميركية، إلا أن لديها بالتأكيد نقاطاً مشتركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا