• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

«مساعدات للمتأثرين من الجفاف في ملاوي

«الهلال» تنفذ برامج رمضان الموسمية في دول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

أبوظبي (وام) - نفذت هيئة الهلال الأحمر مشروع إفطار صائم في كل من مصر وإثيوبيا والصومال والسنغال والنيجر وسريلانكا وغينيا بيساو.

وشهدت مواقع الإفطار التي أقامتها الهيئة في تلك الدول إقبالا كبيرا من الصائمين، كما وزعت الهيئة الطرود الغذائية الرمضانية على آلاف الأسر المتعففة، والتي تعاني من وطأة الظروف.

وكانت هيئة الهلال الأحمر قد اعتمدت 21 مليونا و682 ألفا و688 درهما لتعزيز جهودها الإنسانية خارج الدولة خلال شهر رمضان وتضمن الاعتماد الميزانية التقديرية لبرامج رمضان الموسمية إفطار صائم وزكاة الفطر وكسوة العيد لهذا العام بحوالي 9 ملايين و200 ألف درهم وتستفيد من البرامج 71 جهة في 53 دولة حول العالم.

وحددت الهيئة الميزانية التقديرية لبرنامج إفطار الصائم خارج الدولة بخمسة ملايين درهم، فيما قدرت زكاة الفطر بثلاثة ملايين درهم إلى جانب مليون و200 ألف عبارة عن كسوة العيد. وخصصت الهيئة 11 مليون درهم عبارة عن مبالغ إضافية لتنفيذ برامج إغاثية تتضمن توزيع الطرود الغذائية خلال الشهر الفضيل على المستفيدين في الدول التي تواجه تحديات إنسانية بسبب النزاعات والكوارث الطبيعية، حيـث تم اعتمـاد مبلغ مليون و200 ألف درهم لمساعدة اللاجئين السوريين في مخيمات الأردن و لبنان إضافة إلى مليونين و500 ألف درهم تم تخصيصها للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية، إلى جانب مخيمات الفلسطينيين في الأردن واليمن ولبنان .

كما تم تخصيص مليوني درهم لمساندة الأسر اليمنية المتضررة من أزمة الغذاء في عدد من المحافظات منها صنعاء وذمار وشبوة والمهرة وجزيرة سقطرى وأبين وعدن ولحج وتعز والحديدة وإب. وتنفذ الهيئة برنامجها الإغاثي في رمضان للنازحين داخليا في الصومال بسبب النزاعات والمتأثرين من القحط والجفاف عبر مكتب الهيئة في مقديشو وتم رصد.

وخصصت هيئة الهلال الأحمر مليونا و482 ألفا و688 درهما للمساعدات المقطوعة خلال شهر رمضان الكريم.

إلى ذلك، توجه وفد من هيئة الهلال الأحمر برئاسة حميد راشد الشامسي إلى ملاوي أمس لتقديم مساعدات إنسانية للمتأثرين من الجفاف الناتج عن شح الأمطار خلال الموسمين الماضيين والذي تأثر به 11 في المائة من سكان البلاد. ويضطلع وفد الهيئة بعدد من المهام الإنسانية خلال تواجده في ملاوي حيث يقوم بتوفير المواد الإغاثية المطلوبة من الغذاء والمتمثلة في الذرة الشامية والبقوليات والزيت.

وسيعمل الوفد على توفير تلك الاحتياجات من الأسواق المحلية هناك وإيصالها إلى المتضررين بالسرعة التي تتطلبها أوضاعهم الراهنة. وتنفذ هيئة الهلال الأحمر برنامجها الإغاثي بالتعاون و التنسيق مع الصليب الأحمر الملاوي. وكانت الهيئة تلقت نداءات إنسانية من شركائها الدوليين للمساهمة في عمليات الإغاثة الدولية وتحسين أوضاع المتضررين الملاويين على أرض الواقع.

وجاءت استجابة الهيئة فورية لهذه النداءات بعد أن قيمت الأضرار وتداعيات أزمة الغذاء على المتضررين وحرصت على أن تكون مساهمتها في الجهود الدولية أكبر تأثيراً، حيث قررت إيفاد وفدها على الفور للوقوف ميدانيا على طبيعة الأوضاع وتنفيذ البرنامج الإغاثي وفقا لمجريات الأحداث هناك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا