• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

أطقم إنقاذ وشاحنات إغاثة تركية تصل إلى السليمانية

تعازٍ عربية وإقليمية وغربية بضحايا الزلزال وعروض بالمساعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

عواصم (وكالات)

بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ببرقيتي تعزية إلى الرئيس الدكتور فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق وإلى حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء، عبر فيهما عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الزلزال الذي ضرب محافظة السليمانية وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا والمصابين وتدمير المرافق العامة والمنشآت، مبتهلاً للمولى جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية. كما بعث أمير الكويت ببرقية تعزية أخرى إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا الزلزال الذي ضرب مدن محافظة كرمانشاه غرب البلاد، وأسفر عن سقوط المئات وتدمير المرافق العامة والمنشآت.

وأبرق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين معزياً للرئيسين العراقي والإيراني، بضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة الحدودية بين البلدين الليلة قبل الماضية. وأعربت مصر عن خالص التعازي في ضحايا الزلزال المدمر في المناطق الحدودية بين العراق وإيران، مؤكدة وقوفها مع شعبي العراق وإيران في تلك المحنة. وبدورها، أعربت البعثة الأميركية في العراق، عن حزنها الشديد إزاء وقوع جرحى وخسائر بسبب الهزة الأرضية التي حدثت مساء أمس الأول في المنطقة الحدودية العراقية الإيرانية. وقالت البعثة في بيان «نقف إلى جانب أصدقائنا العراقيين خلال هذه الفترة العصيبة متمنين الشفاء العاجل للجرحى».

من جهته، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن ارسال مساعدات إغاثية إلى إقليم كردستان بعد الزلزال العنيف الذي ضرب عدة مناطق. وقال أردوغان قبل التوجه إلى روسيا «أصدرنا تعليمات بتوجه كافة الهيئات الإغاثية التركية إلى شمالي العراق، والآن ثمة 50 شاحنة مساعدات تعبر الحدود». كما وصلت طائرة شحن تركية على متنها طواقم بحث وإنقاذ ووحدة طبية تحت تنسيق إدارة الكوارث والطوارئ التركية، إلى مطار السليمانية شمال العراق. وقال رئيس إدارة الطوارئ والكوارث التركية، محمد غوللو، من السليمانية «اصطحبنا معنا الخيم والبطانيات وطواقم وتجهيزات الإسعافات الأولية، نحن الآن ضمن الساعات الساخنة من الزلزال».

وبدورها، أعربت فرنسا عن تعازيها لأسر ضحايا الزلزال المدمر، قائلة «في هذه اللحظات الصعبة، فرنسا تؤكد دعمها الكامل للشعبين العراقي والإيراني أمام تلك المحنة». بالتوازي، عرضت الحكومة الألمانية المساعدة على نظيرتيها العراقية والإيرانية بعد الزلزال المدمر. وأعرب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في مؤتمر صحفي، عن أسف حكومة برلين وتعازيها لذوي الضحايا والجرحى. من ناحيتها، قدمت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» تعازيها للشعبين العراقي والإيراني بسقوط ضحايا جراء الزلزال العنيف. وأعرب المدير العام للمنظمة عبد العزيز التويجري في بيان عن أحر التعازي وعميق المواساة للشعبين العراقي والإيراني، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الحادث برحمته الواسعة.