• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

منازل عائمة لمواجهة غلاء السكن في لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

لندن (أ ف ب)

في مواجهة ارتفاع أسعار السكن في العاصمة البريطانية، يختار عدد متزايد من سكان لندن العيش على متن قوارب، في ظاهرة تثير قلق اللندنيين وتؤدي إلى اختناق في حركة الملاحة النهرية. فبين العامين 2007 و2014، ارتفع عدد هذه المنازل العائمة بنسبة 36% لتصل إلى 2964 في مارس 2014، بحسب أرقام هيئة «كانال أند ريفر تراست» (سي آر تي) التي تشرف على الشبكة النهرية في البلاد الممتدة على 3200 كيلومتر، والمشيدة بأغلبيتها خلال الثورة الصناعية، ويشمل هذا الارتفاع 1000 قارب سكني إضافي في خلال سبع سنوات. وبات السكن في هذه القوارب الملونة يلقى رواجاً في العاصمة البريطانية، لا سيما أن أسعارها تعد معقولة بالمقارنة مع المساكن في لندن، حتى لو كانت تكاليف الصيانة مرتفعة نسبياً، ففي لندن، يساوي متوسط سعر الشقة 500 ألف جنيه استرليني (700 ألف يورو)، أي أكثر بخمس مرات من أغلى منزل عائم. وأخبر جيم برايدن وهو مدرس في التاسعة والثلاثين من العمر عاش لمدة سنتين على متن قارب «فايليت ماي» مع عائلته «يلجأ المزيد من الأشخاص إلى المنازل العائمة من دون إدراك حقيقة الأمر، أو لأنه ما من خيار آخر أمامهم». وأضاف: «التقيت بعض الأشخاص الذين يعيشون على متن قوارب لأنهم اضطروا إلى مغادرة منازلهم في خلال أسبوعين وتسنى لهم شراء قارب في مقابل 10 آلاف جنيه استرليني (14 ألف يورو)».

وفي العام 2014، ارتفع الإقبال على المناطق الأكثر شعبية من المسالك الصالحة للإبحار في لندن بنسبة 85%، بحسب هيئة «سي آر تي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا