• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

تناولت معاني الرحمة في الشمائل المحمدية

حمدان بن زايد وهزاع بن زايد يشهدان محاضرة في مجلس محمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

يعقوب علي- وام

شهد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مساء أمس الأول، في مجلس الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، محاضرة بعنوان «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين» ألقاها الدكتور أسامة السيد الأزهري.

شهد المحاضرة، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وعدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية لدى الدولة.

واستهل الأزهري محاضرته بالدعاء بأن يتغمد المولى عز وجل المغفورَ له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس هذه البلاد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يرفع درجته في الجنة.

وقدم الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على استضافة علماء المسلمين في شهر رمضان الكريم، معرباً عن شكره للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي تعقد هذه المحاضرة في مجلسه المعمور.

وقال الدكتور الشيخ أسامة السيد الأزهري “إننا نعيش في هذه المحاضرة مع نسائم الرحمة العامة واللطف الشامل والهداية العظيمة النابعة من أنوار قوله تعالى: وما «أرسلناك إلا رحمة للعالمين» حيث جاءت هذه الآية الجليلة جامعة لأطراف الشمائل المحمدية في معنى الرحمة، لأن الرحمة هي الروح السارية في سائر التصرفات والسنن والآداب والأخلاق النبوية، ولأنها الأساس الذي بنى النبي صلى الله عليه وسلم عليه الإنسان، وهو الميثاق الأعظم الذي تدور حوله معالم هذا الدين ومقاصده لأن العلم الذي خوطب به العباد إنما هو رحمة وراحة .

3 كلمات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا