• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

بمعلومات وفرتها شرطة دبي

«عيون ترصد» توقع 80 متهماً في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

تحرير الأمير (دبي)

كشفت شرطة دبي تفاصيل عملية «عيون ترصد» لمكافحة المخدرات، والتي تمكنت بموجبها السلطات الألمانية من إلقاء القبض على تشكيل عصابي يضم 80 متهماً، ينتمون إلى 7 دول أوروبية، استندت فيها إلى معلومات دقيقة وفرتها أجهزة مكافحة المخدرات في شرطة دبي لنظيرتها الألمانية، وتم على إثرها ضبط 2 طن من المخدرات من أنواع مختلفة منها: الكوكايين والهيروين والميثافيتامينات والقات، وذلك بمتابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وفق ما أدلى به اللواء محمد خليفة المري، قائد عام شرطة دبي.

وأضاف المري في مؤتمر صحفي عقد أمس مع نوربرت درودة رئيس المكتب الاتحادي للجمارك الجنائية الألمانية في نادي ضباط شرطة دبي، أن الخيوط الأولى للعملية بدأت بالظهور منتصف مايو 2016 بعد توافر كم هائل من المعلومات الدقيقة لدى الجهات المختصة بإدارة المكافحة الدولية في شرطة دبي عن نشاطات إجرامية مشبوهة تتصل بتهريب المخدرات، يقوم بها أفراد وعصابات ناشطة في هذا المجال، فتم التواصل مع ضابط الارتباط الألماني بهذا الشأن، حيث عقدت على إثره اجتماعات عمل عديدة ومطولة ما بين الجانبين.

وأوضح اللواء المري أن ضابط الارتباط الألماني بدبي تجاوب بصورة سريعة، وقام بإخطار السلطات المختصة في بلاده بجميع التفاصيل، وبوسائل الإخفاء التي اتبعها المجرمون مثل وضع المخدرات في الحلوى أو في ثمار الموز، وغيرها من الأساليب التي لم تنطلِ على الشرطة.

وأشار المري إلى أن «عيون ترصد» التي حظيت بمتابعة شخصية من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، والفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، تعد من أهم عمليات التعاون الدولي لشرطة دبي في مكافحة المخدرات في العامين الماضيين، للمساهمة الميدانية الفاعلة والدور المهم والمباشر الذي قامت به الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، حيث وفرت لضابط الارتباط الألماني معلومات استخباراتية عن عدد كبير من الأشخاص الذين يمارسون وبالخفاء نشاطات إجرامية تتصل بالمخدرات في سبع دول أوربية هي: ألمانيا والدانمارك وهولندا وسويسرا وإيطاليا وإسبانيا والنمسا. بدوره، عبر نوربرت درودة عن تقديره لجهود دولة الإمارات عموماً، وشرطة دبي على وجه الخصوص، في الحد من انتشار المخدرات في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا