• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

مصر تتمسك بالمطالب الـ13 وقطر تدافع عن إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

القاهرة، الدوحة (وكالات)

جددت مصر تمسكها بالمطالب الـ13 التي تقدمت بها مع السعودية والإمارات والبحرين للحكومة القطرية. وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن هذه المطالب هي المعيار الذي يتم على أساسه قياس التغيير في المواقف القطرية السلبية تجاه دول المنطقة. مشددا في الوقت نفسه على أهمية العمل على تجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر أو الاستقطاب، وعدم الاستقرار.

في المقابل، واصلت الحكومة القطرية لغة التصعيد، حيث أكد وزير الخارجية، محمد عبد الرحمن آل ثاني أن الدوحة لها مصالح مشتركة مع طهران، وذلك في تأكيد على استمرار سياسة التعنت وإصرار «تنظيم الحمدين» على توجيه دفته إلى إيران ومعاداة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب. وزعم الوزير القطري في تصريحات لقناة «تي.آر.تي» التركية «أن دول المقاطعة لم تتوقف عن التصعيد ضد قطر ولا تزال ترفض الحوار والمنطقة تعيش حالة من التوتر والتجاذبات وإطلاق التصريحات التصعيدية». وأضاف «أن الوساطة الكويتية ما زالت هي الأساس المعتمد لحل الأزمة وتحظى بالدعم الدولي، ونحن أبدينا استعدادًا للحوار، لكن دول المقاطعة رفضت واستخدمت أساليب غير مقبولة».

وزعم وزير الخارجية القطري أن ميثاق ​مجلس التعاون الخليجي​ يعاني قصوراً واضحاً، ويجب تعديله وتطويره، متمنياً عودة المجلس، لكن الثقة به لن تكون كالسابق إلا إذا توافرت معايير واضحة وشفافة»، وأكد أن تركيا حليف استراتيجي، وقطر لن تنسى دعمها العسكري والاقتصادي خلال الأزمة.