• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

سيؤول تتهم بيونج يانج بشن هجمة إلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

سيؤول (رويترز) - اتهمت كوريا الجنوبية أمس كوريا الشمالية بمهاجمة مواقع مكتب الرئاسة ووكالات حكومية أخرى على الإنترنت قائلة إنها رصدت شفرات كمبيوتر خبيثة وعنوان إنترنت. ووقعت هجمات الكمبيوتر في الشهر الماضي في الذكرى السنوية لبدء الحرب الكورية التي استمرت من 1950 إلى 1953 وأدت لتقسيم شبه الجزيرة الكورية.

وتشتبه كوريا الجنوبية في تدبير الشمال هجمات سابقة عليها، من بينها هجوم في مارس الماضي أصاب بالشلل عشرات الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والخوادم في مواقع البث والبنوك الرئيسية. ونفت كوريا الشمالية مرارا مسؤوليتها عن هذه الهجمات قائلة إنها كانت أيضا ضحية لأعمال القرصنة. وقال مسؤولون من الجنوب إنهم أمسكوا بخيوط تشير إلى كوريا الشمالية في الهجوم الإلكتروني الأخير الذي أغلق العديد من المواقع، من بينها مواقع مكتب الرئاسة والحزب الحاكم.

وقال تشون كيلسو المسؤول بوكالة الإنترنت والأمن التي تديرها الدولة في إفادة “تم رصد عنوان في نطاق موجة كوريا الشمالية”. وأضاف المسؤولون أن شفرات الكمبيوتر الخبيثة وكيفية الهجوم مماثلة لتلك التي رصدت في هجمات سابقة وتبين من تتبعها أنها من كوريا الشمالية.