• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«دبي الخيرية» توزع السلال الغذائية وكسوة العيد على 20 ألف أسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

سامي عبدالرؤوف

دبي (الاتحاد)

بدأت جمعية دبي الخيرية، توزيع 5000 كسوة بمناسبة عيد الفطر المبارك على أكثر من 1000 أسرة، بتكلفة إجمالية تصل إلى 500 ألف درهم، بنسبة زيادة في عدد المستفيدين والتكلفة، وصلت إلى 100% مقارنة بالعام الماضي، الذي تم فيه توزيع 2500 كسوة بتكلفة بلغت 250 ألف درهم.

وشمل توزيع كسوة عيد الفطر لهذا العام 1500 كسوة «كنادير» للرجال والشباب والأطفال، و3500 كسوة عباءات نسائية وملابس للبنات، إضافة إلى الأحذية والملابس الأخرى.

وقال أحمد مسمار أمين سر جمعية دبي الخيرية : إن «كسوة العيد تعد من البرامج الخيرية والإنسانية الرئيسية للجمعية، والتي يتم توزيعها على الأفراد والأسر المتعففة والأيتام خلال عيد الفطر، حيث قدم أهل الخير من المحسنين والشركات الكثير من الملابس لتوزيعها على الأسر المسجلة بالجمعية «.

وأكد ان الجمعية دأبت على توزيع الكسوة قبل حلول عيد الفطر بمدة كافية، وذلك لضمان حصول هذه الأسر على احتياجاتها هي وأولادها من الكسوة، والأيتام لإدخال الفرحة على قلوب أفراد الأسر خلال العيد، وتعتزم توزيع 40 ألف «فطرة» عينا، كزكاة فطر، بقيمة 800 ألف درهم، موضحا أن زكاة الفطر تستقبلها الجمعية نقدا وعينا وتوزعها عينا قبل العيد.

مشيرا الى أن الجمعية قامت بدور كبير في تقديم المساعدات للعديد من الأسر خلال شهر رمضان الكريم عن طريق توزيع المير الرمضاني داخل الدولة في مقر الجمعية ومخازنها بمنطقة القصيص، وبلغ عدد المستفيدين منه 15 ألف أسرة، بتكلفة 1,7 مليون درهم، وهو عبارة عن سلة غذائية على الأسر المتعففة داخل الدولة تشمل تقديم الأزر، والسكر، والزيت، والصلصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض