• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قبضة العدالة وصلت إلى باكستان

سقوط شبكة «عقل خان» لترويج «الهيروين» في الإمارات والمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أسهم التعاون الأمني بين وزارتي الداخلية في الإمارات وباكستان في الإطاحة بأخطر شبكة إقليمية لتجارة وترويج مخدر «الهيروين»، يديرها شخص باكستاني الجنسية يدعى «عقل خان» من وكره في باكستان، وعبر شبكة إجرامية بلغ أعضاؤها أكثر من 40 آسيوياً، واستهدفت ضحاياها من مواطنين ومقيمين في الإمارات وبعض دول الجوار.

وكشف العقيد سعيد عبدالله السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، أنه تواردت مؤخراً عدة بلاغات وقضايا مخدرات، ضُبط فيها مشتبهون من مروجين ومتعاطين، وأشارت التحقيقات إلى تلقيهم المادة المخدرة من مصدر واحد يعتبر هو «الموزع الحصري» لها، ويدير اتباعه عبر الهاتف من خارج البلاد بعد تجنيد عشرات المروجين داخل الدولة.

وأضاف السويدي: بعد إطلاع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على مجريات التحقيقات والتحديات التي تواجه فرق العمل في الوصول إلى الرأس المدبرة، وما تسبب به هذه العصابة وزعيمها من وفيات وإدمان بين الضحايا (مواطنين ومقيمين)، حتى أمر سموه بحفز وتضافر جهود الفرق، واستنفارها لحسم الأمر والإطاحة بزعيم العصابة وشبكته الإجرامية، وإخراج هذا المجرم من وكره واجتثاث شبكته من جذورها بأقصى سرعة ممكنة.

وأشار السويدي إلى وضع خطة محكمة، وعملية قبض وتحقيق واسعة النطاق اطلق عليها اسم «المكافحة عن بعد»، تم إلقاء القبض فيها على 40 ناقلاً ومروجاً و80 متعاطياً، فضلاً عن ضبط 150 كيلوجراماً من الهيروين، وتبين أن المقبوض عليهم جميعاً يعملون تحت إمرة المدعو (عقل خان)، والذي كان يقضي عقوبة الحبس في أبوظبي عام 2012 ؛ لكنه شكل عصابته وراح يديرها من موطنه، غير واع أن الإمارات قادرة على مكافحة الجريمة التي تمس أمن مجتمعها بصرف النظر عن مصدرها، وأنه بات لها يد طولى تمتد عبر قارات العالم. وقال: إن زعيم العصابة بدأ بعد ترحيله إلى باكستان، بتشكيل «شبكته» لتهريب وترويج مخدر الهيروين، مستهدفاً الإمارات، ومستنداً إلى علاقاته الواسعة التي أقامها مع عدد من المدمنين إبان فترة إقامته في الدولة، لكنه راح يوسّع من نشاطه الإجرامي خلال العامين الماضيين بشكل لافت، ليشكّل هاجساً أمنياً لإدارات وأقسام المخدرات في دولة الإمارات ودول الجوار الشقيقة، فتمّ إدراجه كأحد أخطر ممولي السوق المحلي الإماراتي والخليجي بمخدر الهيروين، بل وبلغ من الوقاحة والثقة بالنفس أنه أصبح بإمكان أي شخص الاتصال به دون الحاجة إلى وسيط أو معرفة سابقة به ليقوم بتوفير شحنة المخدرات لمتعاطيها عبر توصيلها لأي مكان يتواجد به المتعاطي.

وأضاف أن العملية أخذت طابعاً غير تقليدي، بعد مرورها عدة مراحل من العمل الأمني المشترك؛ وعلى قدر بالغ من السرية، الأمر الذي نجم عنه تشكيل فريق اتحادي؛ لاستهداف المذكور في عقر داره في باكستان، وبالتنسيق مع السلطات الباكستانية، وحصر شركائه ومعاونيه داخل وخارج الإمارات، وتحديد المواقع الجغرافية المتصلة بنشاطه والإطاحة به وبشركائه، فتكللت تلك الجهود بالنجاح مسفرة عن تفكيك هذه الشبكة الإجرامية، وإقباع أعضائها جميعاً خلف القضبان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض