• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رئيس الحكومة الليبية يؤكد مجدداً أنه لن يستقيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

طرابلس (أ ف ب) - أكد رئيس الوزراء الليبي علي زيدان مجدداً أمس أنه لن يستقيل من منصبه قبل التوصل إلى توافق بشأن اسم خليفته، وذلك غداة فشل مذكرة بحجب الثقة عنه في المؤتمر الوطني العام الليبي.

وقال زيدان في مؤتمر صحفي في طرابلس إثر اجتماع مجلس الوزراء «لن أستقيل إلا إذا استدعت المصلحة الوطنية ذلك».

وأشار زيدان إلى أنه مدعوم من نصف أعضاء المؤتمر الوطني العام وانه ليس مستعدا «لخذلان» من انتخبه. وكرر انه سيتخلى عن طيب خاطر عن منصبه إذا توصل المؤتمر العام إلى توافق بشأن من سيخلفه. وأضاف أنه يرفض البقاء على رأس حكومة تصريف أعمال في حالة استقالته. ورفض زيدان التعليق على إعلان حزب العدالة والبناء (إسلامي) الثلاثاء سحب وزرائه الخمسة من الحكومة.

لكن مصدرا حكوميا أكد أن كافة الوزراء بمن فيهم وزراء الحزب الإسلامي، شاركوا في اجتماع مجلس الوزراء أمس.

وكان حزب العدالة والبناء برر الثلاثاء الانسحاب من الحكومة بفشل رئيس الوزراء في فرض النظام في البلاد بعد اكثر من عامين من الإطاحة بنظام معمر القذافي.

وقبيل ذلك أعلن 99 نائبا، معظمهم من الإسلاميين، فشلهم في جمع ما يكفي من عدد النواب (120 على 194) لتبني مذكرة حجب الثقة عن الحكومة لإسقاطها.

وحزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، يتولى خمس وزارات من أصل 32 وهي وزارات النفط والكهرباء والسكن والاقتصاد والرياضة. وكرر رئيس الوزراء أمس انه ينوي إجراء تعديل وزاري في الأيام القليلة المقبلة. ويتوقع أن يشمل هذا التعديل وزارات شاغرة مثل الداخلية الشاغرة منذ استقالة محمد خليفة الشيخ في أغسطس 2013، إضافة إلى وزارات أخرى «يرغب من يتولونها في مغادرة الحكومة»، مثل وزير الخارجية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا