• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

يشمل معدات «عديمة الانبعاثات»

أسطول جديد لزيادة جمع النفايات في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

الشارقة (الاتحاد) - أطلق قسم تنظيف، القسم المسؤول عن جمع النفايات وتجميل معالم المدينة، في شركة “بيئة” التابعة لحكومة الشارقة مجموعة جديدة من المركبات الكهربائية، والتي من شأنها تعزيز عمليات تنظيف شوارع المدينة وجمع النفايات لتصل إلى 600 ألف طن في اليوم.

ويشمل هذا الأسطول الجديد معدات محمولة “عديمة الانبعاثات” كضاغطات النفايات الجديدة، والمكانس الكهربائية للمناطق السكنية، والمكانس الآلية، ومكانس الشوارع وأول القوارب التي تعمل بالطاقة الشمسية في المنطقة، والتي يمكنها جمع ما يصل إلى مائتي كيلوجرام من النفايات والمخلفات الماجودة على الأسطح المائية في الشارقة.

وأوضح سالم بن محمد العويس، رئيس مجلس إدارة شركة بيئة: “إنها بداية جديدة أخرى للشارقة، الإمارة الخضراء. فمع أسطولنا الجديد “عديم الانبعاثات” وأول قارب شمسي في المنطقة، سنعمل على الحفاظ على بيئة آمنة ونقية لسكان الشارقة”.

وأضاف أنه ستستمر شركة بيئة في قيادة الطريق نحو الاستدامة وإدارة النفايات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال العويس: “بالإضافة إلى المحافظة على استمرارنا على الطريق الصحيح لتحقيق هدفنا المتمثل بمكب خالٍ من النفايات بحلول عام 2015، فإن هذه المجموعة الجديدة من المعدات صديقة البيئة ستساعدنا على تقليل انبعاثات الكربون والضوضاء والتلوث مع الحفاظ على نظافة الشارقة”.

وذكر أن قوارب التنظيف التي تعمل بالطاقة الشمسية في المنطقة هي ذات حجم يساعدها على المناورة بسهولة في جميع أنحاء بحيرات الممزر وخالد في الشارقة. وهي تأتي مجهزة بسقف شمسي للتزود بالطاقة اللازمة لتشغيل محركي الدفع الموضوعين تحت هياكلها. وأثناء الإبحار في منطقة معينة، يمكن للقوارب جمع النفايات العائمة مثل البلاستيك والبوليستيرين والخشب وتخزينها على سطح القارب في حاوية مخصصة بسعة مائتي كيلوجرام، والتي يتم إرسالها إلى مركز إدارة النفايات في شركة بيئة لمعالجتها وإعادة تدويرها.

من جهته، قال خالد الحريمل المدير العام لشركة بيئة “لقد قمنا باستمرار بتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من معدات الشركة والمركبات وهذه خطوة أخرى على هذا الطريق”، وأضاف “بينما يعمل الأسطول الجديد في الشوارع والبحيرات، نستمر نحن في البحث عن تقنيات أخرى يمكن أن تساعدنا في تحقيق أهداف الاستدامة.”

ويعد أسطول جمع النفايات وتنظيف الشوارع “عديم الانبعاثات” إحدى مبادرات قسم تنظيف في مساعدة شركة بيئة لتصبح الشركة الرائدة في مجال الإدارة البيئية في المنطقة من خلال توفير حلول بيئية متماسكة ومستدامة لمواجهة تحديات المجتمع الذي تخدمه. فضلا عن توزيع السيارات الكهربائية، تعطي شركة بيئة الأولوية أيضا إلى تحريك مجموعتها الحالية من المركبات الجامعة للنفايات والشاحنات التي تعمل على الديزل منخفض الكبريت، مما يساعد على انخفاض انبعاثات الجسيمات الملوثة للغلاف الجوي، دون خفض الأداء.

وتم تجهيز المركبات الخمسمائة لجمع النفايات بجهاز تتبع المركبات “جي بي إس” ونظم الطريق المحوسبة. تساعد هذه التكنولوجيا الجديدة على زيادة إنتاجية خدمة المركبة وتطوير طرق أكثر كفاءة لجمع النفايات، وبالتالي خفض الانبعاثات الناتجة عن الاستهلاك الزائد للوقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا