الدولة تحتفل باليوم العالمي للسكان

ارتفاع متوسط أعمار المواطنين إلى 78,7 سنة في 2010

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

أبوظبي (وام) - ارتفع متوسط الأعمار بين المواطنين في الدولة من 8 .76 سنة، عام 2007 إلى 78.7 سنة، عام 2010، وبين الذكور من 5 .74 سنة، عام 2007 ليصل إلى 2 .77 سنة، عام 2010 ويزداد بين الإناث من 4 .79 سنة، عام 2007 ليصل إلى 80.1 سنة، عام 2010، بحسب المركز الوطني للإحصاء.

وتدلل المؤشرات الصحية على انخفاض معدل وفيات الرضع من 8 .7 عام 2008 إلى 7.1 عام 2010 لكل 1000 مولود حي ووفيات الأطفال من المواطنين دون الخامسة من 2.5 عام 2008 إلى 2.2 عام 2010 لكل 1000 طفل دون سن الخامسة من العمر.

وأكد المركز الوطني للإحصاء أن دولة الإمارات العربية المتحدة أولت منذ تأسيسها في الثاني من شهر ديسمبر عام 1971 وعلى امتداد العقود الماضية اهتماما خاصا بأوضاع السكان، باعتبار أن الإنسان هو أساس البناء والتنمية وغايتها وفقاً لما رسخه الآباء المؤسسون للدولة وقيادتها الحكيمة لتكون واحدة من الدول المتقدمة والمتميزة على جميع المستويات.

جاء ذلك، خلال بيان صحفي إحصائي أصدره المركز، بمناسبة “ اليوم العالمي للسكان “ الذي تقرر في 11 يوليو من كل عام، حيث تحييه الأمم المتحدة هذا العام، تحت شعار “ التركيز على الحمل في أوساط المراهقات “.

وتحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بهذا اليوم العالمي للعام الجاري في ظل ما تشهده الدولة من تطور وتقدم على جميع المستويات، حيث توضح المؤشرات السكانية المتوافرة التطور الملموس في جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية التي حققتها الدولة خلال السنوات السابقة.

وتضمنت التقارير الدولية ذات العلاقة بالتنمية البشرية والأهداف الإنمائية للألفية .. التقدم التنموي الكبير الذي حققته الدولة من خلال سياساتها الاقتصادية والتنموية الرشيدة، إلى جانب تكامل عملية التنمية والمشاركة بين الجنسين في الدولة، باعتبار ذلك من الأسس والمعايير العالمية للنمو السكاني.

وأشار التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين عام 2012 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن دولة الإمارات تحتل الترتيب الثاني على مستوى الدول الشرق أوسطية وشمال إفريقيا مع الإشارة إلى حصول الدولة على المرتبة الأولى في مجال التعليم والمساواة بين الرجل والمرأة في تلقي الخدمات التعليمية من خلال مؤشر نسبة الأمية وفي الاهتمام بالمستوى التعليمي والتحصيل العلمي، من خلال مؤشرات نسبة الالتحاق بالمرحلة الابتدائية ونسبة الالتحاق بالمرحلة الثانوية ونسبة الالتحاق الإجمالي بمستوى التعليم العالي.

وتعكس البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء مدى اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالتحسين المستدام لمستوى الخدمات الصحية التي تقدم في المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات الخارجية، بجانب الإشراف الدائم ومراقبة الجودة بالمستشفيات والعيادات الخاصة، وأن حق التأمين الصحي مكفول لكل مواطن ومقيم وزائر أيضا.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت اليوم العالمي للسكان لأول مرة من قبل المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خلال عام 1989 واستلهم هذا اليوم من يوم 11 يوليو 1987 حيث وصل عدد سكان العالم إلى خمسة مليار نسمة تقريبا، وجاء الإعلان عن إحياء هذه المناسبة بهدف زيادة الوعي بالقضايا المتعلقة بالسكان، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي والوطني في هذا المجال.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تؤيد تحديد سن قانوني لتناول مشروبات الطاقة؟

نعم
لا
لا أعلم