• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«العفو» ترحّب بإعادة النظر بقضية توطين لاجئين سوريين في بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

لندن (يو بي أي) - رحّبت منظمة العفو الدولية بتعهد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في جلسته البرلمانية الأسبوعية أمس، بإعادة النظر في مسألة إعادة توطين اللاجئين السوريين في بريطانيا، في الحالات التي تنطوي على معاناة شديدة. وقالت كيت ألن، مديرة منظمة العفو الدولية فرع المملكة المتحدة «يسرّ المنظمة أن تسمع رئيس الوزراء كاميرون وهو يبدي استعداده الآن للنظر في إمكانية توفير الحماية للاجئين السوريين الأكثر ضعفاً، وهم الأمهات والأطفال والمسنون والناجون من التعذيب الذين في حاجة ماسة جداً للمساعدة». وأضافت المنظمة أن هذه المسألة لم تكن أبداً الاختيار بين تقديم مساعدات مالية أو إعادة توطين بعض اللاجئين الأكثر عرضة للخطر، لأن لدينا واجباً أخلاقياً للقيام بهذين الجانبين على حد سواء نظراً لحجم المعاناة في سوريا.

وأشارت العفو إلى أن المملكة المتحدة رفضت وبشكل مخجل حتى الآن المشاركة في خطط الأمم المتحدة لإعادة توطين اللاجئين السوريين، غير أن إعلان كاميرون عن استعداده لإعادة النظر في هذه المسألة، شكل ارتياحاً كبيراً، وعلينا التحرك بسرعة لتوفير الحماية المنقذّة للحياة إلى اللاجئين السوريين. وكان وزير الدولة البريطاني لشؤون الهجرة مارك هاربر، أعلن الاثنين الماضي في جلسة برلمانية طارئة أن المملكة المتحدة لن تكون طرفاً في الخطة التي وضعتها الأمم المتحدة لإعادة توطين 30 ألف لاجئ سوري من أصل 2.3 مليون لاجئ في الدول الغربية، مما أثار غضب الكثير من النواب ودفعهم لمطالبة الحكومة الائتلافية في بلادهم السماح للاجئين السوريين بالقدوم إلى المملكة المتحدة ومنحهم حق الإقامة فيها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا