• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأردن يحبط عملية تهريب ضخمة لأسلحة ومتفجرات ومخدرات من سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

جمال إبراهيم، وكالات (عمان) - أعلن الجيش الأردني في بيان أمس، أن قوات حرس الحدود أحبطت تهريب «كميات كبيرة جدا» من الأسلحة والمتفجرات من سوريا إلى المملكة.

وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة إن «حرس الحدود على الواجهة السورية أحبط فجر الأربعاء عملية تهريب كميات كبيرة جداً من الأسلحة المتوسطة والخفيفة وذخائر ومتفجرات، ومخدرات وكميات كبيرة من السجائر من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الأردنية».وأضاف البيان الذي نشره الموقع الإلكتروني للقوات المسلحة، أنه «تم القبض على 5 أشخاص أصيب أحدهم خلال اشتباكهم مع قوات حرس الحدود أثناء محاولتهم تهريب هذه الأسلحة».ولم يعط البيان مزيداً من التفاصيل حول جنسيات المعتقلين أو كميات الأسلحة والمتفجرات.

وكان الجيش الأردني أعلن في يونيو وأغسطس الماضيين إحباط محاولتين لتهريب كميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات وضبط عدد من المهربين.

وأعلن حرس الحدود الأردني الشهر الماضي تصاعد عمليات التهريب وتسلل الأفراد بين الأردن وسوريا في الآونة الأخيرة بنسبة تصل إلى 300%، مشيراً إلى إحباط محاولات تهريب 900 قطعة سلاح مختلفة.

وتنظر محكمة أمن الدولة في عدة قضايا يتهم فيها سوريون وأردنيون بمحاولة تهريب السلاح عبر الحدود بين سوريا والمملكة بالاتجاهين.

وأدى النزاع الدائر في الجارة الشمالية سوريا إلى إقبال الأردنيين الذين يخشون انتقال العنف إلى بلدهم، على شراء الأسلحة التي ارتفعت أسعارها إلى 10 أضعاف مما كانت عليه في بلد فيه نحو مليون قطعة سلاح غير مرخصة.

وبحسب إحصاءات وزارة الداخلية، فإن عدد قطع السلاح المرخصة بالمملكة الأردنية زاد عن 120 ألفاً، فيما قدرت إدارة المعلومات الجنائية العام الماضي عدد الأسلحة الموجودة بالمملكة، التي يقارب عدد سكانها 7 ملايين نسمة، بنحو مليون قطعة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا