• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

مقتله أعاد المشكلة العرقية إلى الواجهة

«تريفون» يثير معضلة السلاح في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

براد نيكربوكر

محلل سياسي أميركي

أصدر أوباما يوم الأحد الماضي بياناً حول حادثة إطلاق النار التي أودت بحياة «تريفون مارتن» بعد إصابته برصاصات قاتلة أطلقها جورج زيمرمان، حارس الحي المتطوع بولاية فلوريدا، حيث دعا أوباما إلى «التأمل الهادئ» فيما جرى، وذلك في أعقاب ما أسماه «المأساة» التي حاقت بأميركا.

وجاء البيان إثر قرار هيئة المحلفين الذي برأ ليلة السبت الماضي «زيمرمان» بعد محاكمة طويلة امتدت فصولها لأكثر من 17 شهراً صاحبها نقاش عام وتساؤلات حول الأبعاد التي داخلت القضية وعلى رأسها العرق والحقوق المدنية والعدالة الجنائية، فضلاً عن موضوع السلاح في أميركا، فالضحية كان من أصول أفريقية فيما المتهم الذي بُرئت ساحته كان والده أبيضاً وأمه لاتينية،

ودعا الرئيس أوباما الأميركيين إلى ضبط النفس وسط تزايد الغضب في صفوف الناشطين المدافعين عن الحقوق المدنية وتنامي احتجاجات شعبية بعد تبرئة الرجل الذي قتل الشاب الأسود والأعزل.

لكن رغم تلك الدعوات التي أطلقهـا الرئيس عمت تظاهرات كبرى في المدن الأميركية، وبخاصة نيويورك وسان فرانسيسكو وشيكاغو احتجاجـاً على قرار هيئة المحلفين في فلوريدا، الذي صدر في وقـت متأخـر.. وقضـى بتبرئـة جورج زيمرمـان من تهمة القتل التي تعود إلى عام 2012، لتنهي مرحلة ممتدة من المحاكمة التي أثارت جدلًا حول العنصرية في الولايات المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا