• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

الحمد الله: عملنا في غزة مشروط بحل قضية الأمن

خطة إسرائيلية لهدم عشرات البنايات وتشريد مئات الفلسطينيين في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

كشفت وسائل إعلام عبرية أن حكومة الاحتلال تعكف على تنفيذ مخطط سري لتنفيذ أكبر عملية هدم ستطال عشرات الأبنية السكنية في منطقة كفر عقب، شمالي القدس.

وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن المخطط الذي يشرف عليه رئيس بلدية القدس اليميني نير بركات يهدف إلى هدم 6 أبراج سكنية في منطقة كفر عقب التي تقع خارج الجدار، مما يتسبب في إخلاء المئات من الفلسطينيين من منازلهم.

وينوي جيش الاحتلال الإسرائيلي وجهاز المخابرات «الشاباك» استخدام المتفجرات في تدمير الحي، الأمر الذي سيتسبب باهتزازات كبيرة، كما ينوي الجيش إخلاء الأحياء السكنية المجاورة.

وقال أحد سكان المنطقة لقناة «كان»، إن التفجيرات ستتسبب بتدمير مسجد داخل أحد هذه البنايات. وقال مصدر مطلع على الخطة، إن الحديث يدور عن أكبر عملية تدمير وهدم يتم تنفيذها في المنطقة، مشيراً إلى أن القضاء الإسرائيلي لم يعطِ موافقته على الهدم.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله امس، إن المعيار الأساس لعمل حكومته في قطاع غزة «مشروط بحل قضية الأمن». وأضاف الحمد الله، لدى افتتاحه مؤتمر «العدالة الانتقالية والتسامح وحقوق الإنسان» في نابلس شمال الضفة الغربية، أن إنجاح توصيات اللجان الثلاث التي شكلتها الحكومة لمراجعة القضايا العالقة، وتشمل الموظفين والوزارات والمعابر، مشروط بحل قضية الأمن. ... المزيد