• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م

محادثات تونسية جزائرية حول الأزمة الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

تونس (وكالات) التقى وزير الشؤون الخارجية الجزائري والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، الليلة قبل الماضية، في تونس لبحث «الحلول المجدية للأزمة الليبية». وقال لعمامرة، في تصريحات صحفية له عقب لقاء الصيد إنه «تم تبادل وجهات النظر من النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية إلى جانب التطرق بالتحليل والتقييم للجهود الثنائية في إطار التنسيق المتواصل لمحاربة الإرهاب وبحث الحلول المجدية للأزمات وفي مقدمتها الأزمة الليبية»، مؤكدًا أن تونس والجزائر لديهما رؤية موحدة في يتعلق بهذه المسألة. وزيارة لعمامرة الأولى لمسؤول جزائري بعد برود في العلاقات بين البلدين على خلفية الاتفاق الأمني الذي أبرمته تونس مع واشنطن خلال زيارة الرئيس التونسي قائد السبسي لأميركا في مايو الماضي. وحمل الوزير الجزائري رسالة من رئيسها عبد العزيز بوتفليقة لنظيره التونسي باجي قائد السبسي. وكان خميس الجهيناوي، المستشار الدبلوماسي للسبسي، قد بعث مؤخرًا برسالة للجزائر، أوضح فيها أن الاتفاق التونسي مع أميركا ليس على حساب الجزائر. في السياق ذاته، زار قبل أيام رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الجزائر من أجل حلحلة الخلاف بين البلدين، وكان له لقاء مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا