• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مصرع قياديين بارزين في التنظيم وقائد عسكري إيراني

مقتل 70 «داعشياً» و100 من قوات الأسد بالحسكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن 70 عنصراً من تنظيم «داعش» بينهم 15 طفلاً مقاتلاً، و100 من قوات النظام السوري في اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين أحرز خلالها التنظيم تقدماً على حساب قوات النظام في مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا.

وقتل طيران التحالف الدولي قياديين بارزين في تنظيم «داعش» في الحسكة، فيما واصل طيران النظام قصف الزبداني وبلدات في ريف إدلب بالبراميل المتفجرة، أسفرت عن مقتل 20 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، فيما قتل قائد عسكري إيراني في معارك الزبداني.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «سيطر التنظيم في الأيام العشرة الأخيرة على المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة والمدينة الرياضية وحي الزهور ومناطق من حي غويران» وتقع كلها في جنوب المدينة. وأضاف «تعرضت منازل المدنيين للنهب في حي الزهور».

وشهدت الأطراف الجنوبية للمدينة أمس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومقاتلي التنظيم. وبحسب المرصد، فجر «داعش» منذ بدء هجومه على الحسكة 17 عربة مفخخة، استهدف معظمها مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في المدينة وأطرافها. وذكر أن الطيران المروحي التابع للنظام شن في المنطقة أكثر من 90 ضربة جوية واستقدم مئات المقاتلين من الحرس الجمهوري وقوات النخبة.

وتسببت المعارك والقصف بين الطرفين وفق المرصد، بمقتل 100 عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين وإصابة 100 آخرين بجروح. كما قتل 70 عنصراً من مقاتلي التنظيم بينهم 15 طفلاً مقاتلاً دون الـ 16 عاماً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا