• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عسكريون عراقيون يؤكدون تحرير مناطق

انهيار خطوط دفاع «داعش» ومقتل 34 من التنظيم بمعارك الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أعلنت مصادر عسكرية عراقية أمس، تحرير منطقة الطاش الأولى والثانية جنوب الرمادي بمحافظة الأنبار، وقتل 34 وأسر 24 عنصراً من تنظيم «داعش»، في العملية العسكرية التي انطلقت قبل يومين لتحرير المحافظة من سيطرة التنظيم.

وتباينت بين التصريحات الرسمية بشأن أهداف العملية وساحة العمليات ونتائجها، فأعلنت مصادر عسكرية بانهيار خطوط دفاع «داعش» شمال وشرق الفلوجة، مقابل إعلان التنظيم صد هجوم للجيش ومليشيات «الحشد الشعبي» غرب الرمادي وتنفيذه قصفا شمال الفلوجة وقتله عشرات من أفراد الجيش و«الحشد» بعدة تفجيرات، ما أكده مصدر عسكري آخر معلناً مقتل نحو ستين من جنود الجيش و«الحشد الشعبي». وقال مصدر عسكري، «إن قوات الفرقة الذهبية اقتحمت منطقة الطاش الأولى والثانية جنوب الرمادي، وطردت تنظيم داعش بعد اشتباكات عنيفة».

وأضاف «أن قوات الفرقة الذهبية تمركزت في المنطقتين، ورفعت العلم العراقي بدلا من علم التنظيم في الدوائر والمؤسسات الرسمية»، مؤكدا قتل 34 إرهابياً، بينهم العديد من الانتحاريين، وأسر 24 منهم.

وعلى الصعيد نفسه، أعلنت مصادر عسكرية عن تحرير منطقتي الصبيحات وألبو خنفر في ناحية الكرمة شرق الفلوجة من تنظيم «داعش»، وتباينت التصريحات العسكرية، ففي حين لم يحدد بيان قيادة العمليات المشتركة «الأهداف المرسومة» للعملية العسكرية في الأنبار، أشار ضباط إلى أن الهدف هو استعادة مركز المحافظة الرمادي، إلا أن مصادر عسكرية أخرى كشفت أن التقدم سيكون نحو مدينة الفلوجة.

وقالت مصادر عسكرية وقادة في «الحشد الشعبي»، إن التركيز الأولي سيكون على الفلوجة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا