• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

تكريم عمر عبد الرحمن وفريد علي في حفل افتتاح بطولة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

السويدي: دعم القيادة للرياضة انعكس على مستويات تفوق الأندية والمنتخبات في البطولات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

أبوظبي (الاتحاد) - انطلقت يوم الأحد الماضي، فعاليات النشاطات الرمضانية لـ “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، بكلمة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، استهلها بتقديم التهنئة لـشعبنا في الإمارات، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله على “قيادتنا الرشيدة”، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بـن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بالخير والبركات.

وقال السويدي: ونحن إذ نعلن افتتاح الدورة الرمضانية لكرة القدم، نؤكد أن اهتمامنا برعاية النشاطات الرياضية في “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، ليس إلا امتداداً للرعاية الكريمة، والدعم القوي الذي تحظى به الرياضة بشكل عام، من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المركز، حيث يولي سموه قطاع الرياضة في الدولة بشكل عام، اهتماماً واضحاً ينعكس على مستويات التفوق والبطولات الرياضية المحققة في الآونة الأخيرة في كثير من الألعاب الرياضية، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات الوطنية من مختلف إمارات الدولة.

وأضاف: إننا نؤمن أيضاً في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بأن الرياضة جزء لا يتجزأ من التنمية الشاملة في دولتنا، بل هي مرآة لمستوى التطور والنمو في الدول المتحضرة، وبالقدر ذاته، نؤمن كذلك بأن توثيق علاقات العمل على المستوى الاجتماعي، من خلال الاهتمام بالفعاليات والنشاطات الاجتماعية والثقافية والترفيهية بين الموظفين والعاملين كافة، هو أحد تجليات تطور مفاهيم العمل الوظيفي، وإيجاد آليات واضحة تضمن الارتقاء بالعمل، وتعميق الولاء والانتماء المؤسسي.

وأعرب السويدي عن أمله أن تسهم المنافسات الرياضية، والنشاطات والفعاليات الثقافية جميعها التي ينظمها المركز خلال هذا الشهر الفضيل، في تعميق روح الزمالة وتحقيق التواصل الإنساني المنشود داخل أسرة المركز، وأن ينعكس هذا كله على دعم مسيرتنا المهنية، وتحقيق أهدافنا الأساسية في مجال البحث العلمي، كي نحقق ما ننشده على صعيد دعم مسيرة التنمية الشاملة في دولتنا الحبيبة.

وقد استُهل برنامج المركز الرمضاني، بافتتاح مُميَّز لدورة كرة القدم التي تقام للسنة التاسعة عشرة على التوالي، وذلك في الصالة الرياضية المغطاة في مدرسة زايد الثاني في أبوظبي، متضمنة بعض الاستعراضات الحركية، بعدها انطلقت المباراة الافتتاحية بين فريقي إدارة الإعلام، والشؤون الإدارية في المركز، فيما أعقبها مباراة بين فريقي إدارة المؤتمرات وإدارة المكتبة. وخلال الحفل الذي تضمن كثيراً من الفقرات والعروض الترفيهية المميزة، أشرف المدير العام للمركز على عملية سحب عدد من الجوائز القيِّمة التي تم رصدها للموظفين والجمهور الذي حضر الحفل، كما قام بتكريم بعض الشخصيات الرياضية الفاعلة على المستوى الوطني، والتي حضرت الحفل، مثل لاعب المنتخب الوطني والعين عمر عبدالرحمن، والحكم الدولي المعروف فريد علي.

يذكر أن تنظيم هذه النشاطات الرياضية والثقافية، يأتي في إطار استثمار أجواء شهر رمضان، لزيادة التعارف، والترابط بين الموظفين المشاركين من كل إدارات المركز، كما يهدف إلى إيجاد أجواء للتواصل خارج دائرة العمل الرسمي، بما ينمي روح التنافس الإيجابي بين الجميع، ولإبراز القدرات والمهارات التي يتمتع بها الموظفون في المركز.

وبحسب برنامج رمضان، فإن المركز سيُنظِّم كثيراً من الفعاليات كل يوم ثلاثاء في الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر الكريم، في الخيمة الرمضانية المقامة على حدائق المركز، وستتضمن الفعاليات سلسلة من المحاضرات، بعنوان: “الوسطية والإسلام السياسي”، يلقيها كوكبة من أساتذة الفكر السياسي والإعلامي، فضلاً عن أن المركز سينظم هذه السنة “أمسية خاصة بالنساء”، تتضمن مجموعة من الفقرات، من بينها: محاضرة بعنوان: “المرأة ودورها الوطني: الانتماء والولاء”، إضافة إلى عدد من الفقرات الرياضية والترفيهية والثقافية؛ مثل: الشعر، والموسيقى، والرسم على الرمل، و”ألعاب الخفة” ورسوم الكاريكاتور، وألعاب البلياردو، وتنس الطاولة، والرماية، بما يهدف إلى تجسيد روح التنافس الفعال بين الموظفين في الأجواء الرمضانية السمحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا