• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مركز الشارقة للشعر الشعبي اختتم جلساته الرمضانية في بيت المناعي

آراء وقصائد في آخر جلسات «الشارقة للشعر الشعبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

أكد راشد شرار مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي أن مجالس الشعراء في رمضان حرصت على إشراك فئات الشعراء والشاعرات كافة الممثلين لمختلف الأجيال الشعرية، واستقطاب كل أنواع الإبداع بهدف إثراء المنجز الشعري الإماراتي والتعبير عن واقع الثقافة الشعرية المعاصرة.. فمنهم من كتب قصيدة في الثمانينيات، ومنهم من كتبها في التسعينيات، ومنهم من كتبها في الألفية الثانية، ومنهم من انتقل من كتابة قصيدة التفعيلة إلى كتابة قصيدة النثر، ومنهم من اقتصرت تجربته على الأخيرة دون غيرها، ولذلك حفلت أمسيات المجالس الشعرية بتنوعٍ ثري، ونالت استحسان الحضور.

جاء ذلك خلال الأمسية الأخيرة التي نظمها أمس الأول مركز الشارقة للشعر الشعبي بدائرة الثقافة والإعلام، ضمن فعاليات مجالس الشعراء في رمضان «أمسية في بيت شاعر» واستضافها الشاعر أحمد المناعي في مجلسه برأس الخيمة، بحضور الشاعرين أحمد الزرعوني، وأحمد بن حريز والراوي آدم أحمد المناعي ولفيف من الشعراء والمثقفين والإعلاميين، وقدمها الشاعر ناصر الشفيري.

وذكر الشفيري أن ستة مجالس على مدار شهر رمضان نظمها مركز الشارقة للشعر الشعبي، في ربوع الإمارات (الشارقة، أم القيوين، دبي، كلباء، العين، رأس الخيمة)، وتنوعت هذه المجالس بين مجالس للشاعرات وأخرى للشعراء، وحملت أحداثاً ونقاشات وحراكاً ثقافياً كبيراً، وأعادت الحياة للحركة والمشهد الشعري في الإمارات.

وقال الشفيري، إن الشعر على مدى 1600 عام كان يأتي في مقدمة الأجناس الأدبية، ولكن َّهناك أسباباً تكاتفت على التقليل من دور الشعر، وطرح تساؤلات عدة: هل يمكن القول اليوم، إن الشعر يواجه انحساراً على مستوى تلقيه، على الرغم من وفرة إنتاجه، وهل وفرة الإنتاج الشعري علامة صحية دالة على عافية القول الشعري أم لا؟ وما هي درجة حضوره قياساً إلى الأجناس الأدبية الأخرى؟ وأضاف: لا شك في أن طرح مثل هذه التساؤلات نابع بكل تأكيد من إحساس بأن الشعر يمر بأزمة حادة وخفوت في دوره.

وقال الراوي آدم أحمد المناعي٬ أنتم شعراء ونحن رواة، وبين الشعر والرواية علاقة كبيرة وتواصل وتاريخ، والشعر باقٍ ما بقي الإنسان، ولا يمكن أن نقارن شعر اليوم بشعر أمس فلكل عصر مفرداته وصوره وأحداثه. ونشأة الشاعر القديم تختلف عن نشأة الجديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا