• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنجزت في ثلاثة أيام نسخة من المصحف مكتوبة يدوياً وبالأدوات التقليدية

«الثقافة» تكرم الفائزين في ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مساء أمس، أعمال الدورة السابعة من ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم الذي تنظمه الوزارة برعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بعد أن أتم ثلاثون خطاطاً، ينتمون إلى 11 دولة عربية وإسلامية، إنجاز نسخة كاملة من كتاب الله خلال أيام الملتقى.

وسلم الخطاطون ما أنجزوه إلى وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ليتم تدقيقه وتوثيقه في أعقاب ما قامت به لجنة التحكيم من جهود مثمرة في تحقيق التناغم بين مدارس الخطوط المختلفة لإنجاز نسخة كاملة غير منقوصة من كتاب الله بأيدي جميع الخطاطين. وحظي الملتقى هذا العام باهتمام كبير من قطاع عريض من المهتمين بالخط العربي، وزيارات متعددة لكبار المسؤولين في الدولة، وكذا المهتمين بالخط القرآني.

وقد وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الشكر إلى جميع القائمين على الملتقى، مشيداً بجهد الخطاطين الذين اجتهدوا في هذه الأيام المباركة للمساهمة في عمل إسلامي تراثي ثقافي عظيم، وأنجزوا على مدى مدة ثلاثة أيام نسخة فريدة من القرآن الكريم للمرة السابعة والمكتوب يدوياً وبالأدوات التقليدية للمصحف الذي سيبقى شاهداً على مر التاريخ والزمن، ذاكراً للإمارات اهتمامها الكبير بالقرآن في شهر القرآن.

ونظراً للمستوى المتميز الذي لاحظته في الملتقى في دورته السابعة هذا العام ، قررت لجنة التحكيم منح خمس جوائز تقديرية للخطاطين أحمد فارس رزق من جمهورية مصر العربية، وعادل فوزي عودة من فلسطين، ومحفوظ ذنون العبيدي من العراق، ومحمد صفر باتي من الجزائر، وفرهاد شيرخاني من إيران.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن حضور هذه النخبة من القيادات في الدولة والمهتمين بالخط خلال أيام ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم هو أكبر دعم للملتقى ومنجزه الذي يتمثل في إنجاز نسخة كاملة من كتاب الله، كما يعد دليلاً واضحاً على اهتمام الدولة بمثل هذه المبادرات الثقافية التي تؤكد قيمة ثقافتنا منها اللغة العربية وخطوطها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا