• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

«دبي لسباقات الهجن» يبحث التنظيم القانوني لرياضة الآباء والأجداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

دبي (وام)- استضاف معهد دبي القضائي وفداً من نادي دبي لسباقات الهجن أمس لبحث آفاق التعاون الثنائي على مستوى التنظيم القانوني لرياضة سباقات الهجن التي تمثل جزءاً لا يتجزأ من الموروث الثقافي الغني للدولة باعتبارها رياضة الأصالة والتراث.

وأكد الطرفان خلال اللقاء أهمية وضع إطار قانوني متكامل ينطلق بسباقات الهجن من المحلية إلى العالمية وترسيخ ريادة الإمارات على مستوى الرياضة الشعبية الأولى في منطقة الخليج العربي.

وأوضح القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام “معهد دبي القضائي”، أن رياضة الهجن باتت تتبوأ مكانة مرموقة بين الرياضات الشعبية في العالم نظراً للاهتمام الواسع الذي أولاه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه للحفاظ على التراث الإماراتي الغني وترسيخ قيم الانتماء والوفاء للآباء والأجداد، مؤكداً أهمية وضع أطر قانونية متكاملة للانطلاق برياضة الهجن إلى مستوى جديد من التميز والريادة.

وأشار السميطي إلى أن دبي خطت خطوات متقدمة على مستوى تنظيم سباقات الهجن وفق أعلى معايير المنافسة الشريفة وحماية حقوق المتسابقين وسلامة الهجن عبر تطوير وتحديد قوانين ثابتة لضمان منع أي انتهاكات سواء فيما يتعلق بالمنشطات أو الوسائل المحظورة أو مواصفات الهجن المشاركة مشيدا بدور “نادي دبي لسباقات الهجن” في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة جاذبة للرياضات العالمية وبالأخص رياضة سباقات الهجن التي تحمل عبق التراث الإماراتي الغني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا