• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

حمدان بن محمد يعتمد لائحة السلوك العام في أندية دبي الخاصة

28 مادة تحدد التزامات الأندية وواجبات الإداريين والمدربين والأعضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

دبي (الاتحاد) - اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، لائحة السلوك العام في الأندية الرياضية الخاصة بإمارة دبي، التي أنجزها مجلس دبي الرياضي، ووجه سموه بالعمل بهذه اللائحة فور اعتمادها.

ويأتي إصدار اللائحة والعمل بها فورا لأهمية الأندية الرياضية الخاصة كونها إحدى أهم نقاط الالتقاء والاختلاط بين أفراد المجتمع، وما يتطلبه هذا الواقع من وضع ضوابط وتنظيم لها، وهي الضوابط التي تم تحديدها ووضعها في لائحة السلوك العام للممارسات في الأندية الخاصة التي ينبغي عليها الالتزام بمعايير الأخلاق المنبثقة عن قيم وعادات وتقاليد الدولة، وتحقق رؤية مجلس دبي الرياضي في بناء مجتمع رياضي متميز.

وتمثل اللائحة نقلة نوعية في تعزيز مفهوم “الرياضة أسلوب حياة” وتضمنت 28 مادة تم فيها تحديد نطاق تطبيق اللائحة والتزامات الأندية الرياضية الخاصة، وكذلك واجبات والتزامات الإداريين، وأيضا واجبات والتزامات المدربين وواجبات والتزامات الأعضاء ومرتادي الأندية، وتتضمن جملة من الشروط والمعايير الأخلاقية والسلوكية، التي لابد من مراعاتها من قبل جميع الأندية الخاصة الواقعة ضمن حدود إمارة دبي، وذلك لتحقيق الغايات الرياضية السامية، بشكل يضمن ممارسة النشاطات في بيئة آمنة، وتتماشى مع القوانين والأنظمة المعمول بها في إمارة دبي، وبشكل يعزز من دور هذه الأندية في بناء المجتمع.

وتعنى اللائحة بتوفير الحد الأدنى لقواعد ممارسة العمل في الأندية الخاصة، بحيث تلتزم الأندية بموادها للمساهمة في تعزيز النهضة الرياضية والصحية لإمارة دبي، وأن تتخذ من هذه اللائحة مادة أساسية لضبط ممارسات السلوك العام فيها، بما يواكب بقية المؤسسات الرياضية التي تقع تحت مظلة المؤسسات والهيئات المسؤولة عن الرياضة في الدولة.

ونظراً لتداخل الجهات التي تنظم وتراقب عمل الأندية الخاصة في الإمارة كونها مؤسسات تعمل وفق منظومة تجارية، فقد جاءت بنود لائحة السلوك العام في الأندية الخاصة لتضع إطاراً أخلاقياً للممارسات في هذه الأندية، وبشكل يوجه إدارات الأندية الخاصة نحو أسس العمل التي لا بد من مراعاتها في هذه الأندية، وتوجيه جهودها وإمكانياتها نحو تطوير الأنشطة التي يتم ممارستها في هذه الأندية وبشكل خاص النشاط الرياضي، ويجعل من هذه الأندية رافداً مهما للكفاءات الرياضية القادرة على تمثيل الوطن داخلياً وخارجياً، ضمن المعايير التي يتم مراعاتها في بقية الأندية والمؤسسات الرياضية العاملة في الإمارة.

وتم التركيز في محتويات اللائحة لتكون دليلا للممارسات السلوكية التي ينبغي اتباعها والحفاظ عليها في مختلف الأندية الخاصة بدبي، بحيث يكون مجلس دبي الرياضي منسقا لجهود مختلف الجهات الرسمية لضمان التزام هذه الأندية بالمعايير العامة للخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا