حي ساروجة الدمشقي القديم يقاوم الاحتلال الفرنسي

«رجال العز» مسلسل رمضاني يدخل البيئة الشامية مجدداً إلى المنافسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يوليو 2011

رنا سرحان

رغم سعي الدراما السورية الى إظهار صورة جديدة من السيناريوهات، يبقى الحنين إلى الأعمال التي تجسّد واقع البيئة الشامية، وهذا ما يجسده المسلسل السوري “رجال العز” من 32 حلقة تلفزيونية ويتحدث عن بيئة دمشقية وتجري أحداثه في دمشق في مطلع القرن التاسع عشر. “رجال العز” من تأليف طلال مارديني وإخراج علاء الدين كوكش، يسرد قصة شامية عن حي ساروجة وعن العلاقات الاجتماعية بين الأسر الدمشقية والعادات والقيم التي تحلى بها أهالي دمشق آنذاك.

يشارك في العمل نخبة من ألمع نجوم الدراما السورية أهمهم رشيد عساف وقصي خولي، الفنانة منى واصف في دور البطولة، ميلاد يوسف، ندين تحسين بيك، ميسون ابو اسعد، إياد أبو الشامات. كما يحل الفنان أسعد فضة ضيفاً في العمل إضافة إلى الفنان عبد الرحمن آل رشي ونادين خوري وسليم كلاس وانطوانيت نجيب. كما يشارك في العمل كل من صالح الحايك وناهد حلبي وعلي كريم وعبد الفتاح المزين وعبد الرحمن ابو القاسم ونزار ابو حجر ومحمد خير الجراح وليليا الأطرش ومديحة كنيفاتي وإمارات رزق ووائل زيدان وشادي زيدان، وخمسون شخصية أخرى.

“رجال العز” يحكي قصة البطل عبد الرحمن أبو اللبن الذي حمل روحه على كفه ليحمي أرضه المستعمرة من قبل الفرنسيين والذي عانى الأمرين من هذا الاستعمار ولكنه انتصر عليهم وجعلهم يهدسون باسمه ليلا نهارا ولكن دون جدوى حاولوا كثيرا بأن يمسكوا به ولكنه دائما كان يتغلب عليهم ويستطيع الفرار ويلحق بهم الأذى.

عبد الرحمن لم ينس أهل حيه ساروجه، وهم لم ينسوه، ولكنه كان يريد لهم الخير وهم يريدون له الشر، أتهموه ظلما بأنه قتل وسرق ونهب، أبتعد عنهم .. هرب بعيدا، فر من حكم الأعدام الذي لفق له في عتمة الليل، أتهموه بقتل من كان عبد الرحمن يحترمه ويعتبره كأبيه، ولكن الغدر كان أسبق من كلمة الحق، اسwتطاع أبو سليم الخائن القاتل الجبان بأن يقتل الزعيم أبو شكري ويتهم عبد الرحمن بقتله.. ونجح فعلا.. ولكن عبد الرحمن استطاع أن يفر من حكم الاعدام بقدرة الله وبمساعدة شاب ألقى بروحه وشبابه من أجل انقاذ عبد الرحمن، قتل هذا الشاب من أجله فقرر عبد الرحمن بأن ينتقم لهذا الشاب، وأن يقتل عددا كبيرا من الجيش الفرنسي للأخذ بثأره.

ذهب عبود واتخذ له مخبأ ً بعيدا عن دمشق، أصبح يقتل الفرنسيين ويجمع أسلحتهم وذخيرتهم ويرميها لساروجة لأنه يعلم بأن نوري على علاقة مع رجال الثورة الكبار الذين لا يستطيع عبد الرحمن الوصول إليهم.

أما نوري زعيم حي ساروجة الرجل الذي ظلم عبود وأتهمه بقتل أبو شكري وليس رجلاً حاد الطباع.. على العكس.. انه رجل قبضاي بكل معنى الكلمة لكن الانسان في طبعه خطّاء. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما هو أفضل مسلسل يعرض في رمضان؟

السيدة الاولى
صاحب السعادة
سرايا عابدين
الغربال
باب الحارة