• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إقبال الأسرة على استبدال الأواني المنزلية

«دِلال» بالأحجار الكريمة تستقبل ضيوف الفطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

اختارت آمنة خميس أن تجهز لاستقبال عيد الفطر قبل شهر رمضان، وفضلت أن تشتري الأواني المنزلية وتزويد بيتها بما يلزم من «دلال» ومباخر وفناجين، والاحتفاظ بها جديدة للترحيب بضيوفها صباح العيد.. بينما فضلت نساء أخريات شراء السجاد و«الدلال» المرصعة بالأحجار والرسومات المميزة من المعارض وعبر المواقع الإلكترونية بحثاً عن التميز.

وتشهد الأسواق ومحال بيع الأواني وغيرهما من المعارض التي توفر البضائع المتنوعة، حركة لاقتناء الأواني والمفارش المميزة لاستقبال الضيوف، وهي عادة قديمة متوارثة عند أهل الإمارات والمقيمين فيها بحكم التمازج وتقارب العدادات والتقاليد في الدول العربية والإسلامية.

وتقول آمنة خميس، مصممة أواني الضيافة والفائزة بالجائزة الذهبية في مسابقة بطولة دبي العالمية للضيافة، إنها تشتري ما يلزم للشهر الكريم والعيد في الوقت نفسه على أن تحتفظ ببعض الأطقم جديدة حتى صباح العيد. وتضيف: نحرص على إحياء الشهر الفضيل والعيد بطقوس وعدادات متوارثة منذ القدم، منها شراء الأواني، والعمل على «ترتيب البيت» وتجهيز أدوات البخور والعطور، وشراء أجود أنواع العود لاستقبال وتوديع الضيوف.

أفكار جديدة

وترى أن العيد أصبح مناسبة لإظهار مهارة سيدات البيت، حيث تحرص النساء على اقتناء أفخم الدلال والفناجين، وتجهز أكثر من طقم خاص بمجلس الرجال، وأخرى خاصة بالنساء،إضافة إلى الأواني الخاصة بالحلويات بأحجام وأشكال مختلفة وخامات متنوعة، مشيرة ألى أنها تعمل على تزيين الدلال المميزة وتجهيز العديد منها، إلى جانب تجهيز المجلس بالأثاث، أو تنظيفه وترتيبه، لإضفاء روح التغيير على المكان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا