• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد عبد الهادي ينفي «فبركة» «رامز واكل الجو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نفى محمد عبد الهادي، صاحب شركة «إيرا استوديو»، الشركة المسؤولة عن الإنتاج في دبي لبرنامج «رامز واكل الجو»، كل ما تردد في الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي حول «فبركة» حلقات برنامج «رامز واكل الجو»، التي ليس لها أي أساس من الصحة، ومن قام بتسريب هذه المعلومات فهو يريد محاربة رامز والبرنامج نفسه، مؤكداً أن الفنان لم يكن على علم إطلاقاً بالمقلب الذي يحضره له رامز، خصوصاً أنه كان مسؤولاً عن استضافة الفنان منذ وصوله إلى الفندق وحضوره المؤتمر الصحفي إلى صعوده الطائرة.

ولفت أيضاً إلى أن ما تسرب حول المبالغ المادية التي حصل عليها الفنانون لقاء استضافتهم في «رامز واكل الجو»، لا يمت للواقع بأي صلة، إذ إن كل الأرقام التي سربت وتم تداولها إعلامياً ليست صحيحة إطلاقاً.

وأكد عبد الهادي أن على رغم كل هذه المحاربات، فأن فريق العمل عمل بجد وجهد،كي يظهر البرنامج بهذه الصورة المختلفة والمحترفة، معترفاً بأن الفريق بأكمله قد بذل مجهوداً كبيراً في تنفيذ الحلقات، وواجه صعوبة كبيرة بسبب درجة الحرارة العالية في توقيت التصوير، لاسيما أن أعضاءه أنجزوا تصوير الحلقات في أسبوعين فقط، حيث كان يتم تصوير حلقتين في اليوم الواحد، بدءاً من الساعة التاسعة صباحاً إلى الثالثة عصراً، ويتم التحضير والتنفيذ لتصوير الحلقة ابتداء من ماكياج وملابس رامز، وتجهيزات الفندق، إلى أن يصعد الضيف إلى الطائرة. ولفت إلى أن على رغم الجهد والظروف القاسية التي عانوها خلال التصوير، إلا أن فريق العمل شعر بالسعادة كثيراً لما ظهر على الشاشة، خصوصاً أنهم عملوا بحرفية شديدة، لإظهار البرنامج وكأنه عالمي وليس عربياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا