• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

غلوم وموسى في دائرة اهتمام «الكوماندوز»

المعيني: «الدافئة» طموح الشعب في «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يوليو 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

دخل محمد علي غلوم حارس مرمى النصر وبني ياس والظفرة والجزيرة السابق وعبدالله موسى حارس مرمى الإمارات السابق دائرة الفريق الأول بنادي الشعب، ضمن خطة اللجنة الفنية لدعم صفوفه لخوض تحدي النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي، حيث ظلت اللجنة الفنية تعمل كخلية نحل من أجل استقطاب أفضل اللاعبين حتى يتمكن «الكوماندوز» من رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية تعيد للأذهان تاريخ النادي العريق، وفق النهج المرسوم لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب للنادي.

وتتواصل تدريبات الشعب اليومية ما عدا الجمعة تحت إشراف المصري طارق العشري مدرب الفريق، الذي يقف حالياً على إمكانات اللاعبين القدامى والجدد لاختيار أفضل العناصر التي تشارك في بطولات الموسم الجديد، حيث من المتوقع أن يخوض الفريق تجربة أمام الجالية الأفريقية بالدولة قبل السفر إلى معسكر ألمانيا يوم الاثنين المقبل.

من ناحيته أعرب الدكتور سرحان المعيني عضو شركة الشعب لكرة القدم رئيس اللجنة الفنية عن تفاؤله باللاعبين الأجانب، مبيناً أن التشيليين ماتياس وسيلو دوسانتس من تيمور الشرقية يعدان بكل المقاييس إضافة قوية للفريق في الموسم الجديد، حيث كان الأول ضمن 28 لاعباً في منتخب بلاده، والثاني حصل على لقب أفضل مدافع في الدوري الإيراني، متطلعاً إلى أن يقدم اللاعبان العروض المنتظرة مع الشعب في الموسم الجديد، حتى ينعكس ذلك على مسيرته في دوري الخليج العربي، الذي سيكون فوق «صفيح ساخن».

وأكد المعيني أن الأجنبي الرابع، الذي سيلعب بجانب الثلاثي ميشيل وماتياس وسيلو سيكون من أميركا اللاتينية، مشيراً إلى أن تحضيرات الشعب تسير وفق النهج المرسوم من الجهاز الفني، ونتمنى أن يجني الفريق ثمار التجانس بين اللاعبين القدامى والجدد في الموسم الجديد، الذي سيكون بكل المقاييس صعباً، مثمناً جهود ماجد الجلاف مشرف الفريق والمدرب طارق العشري وفيصل جعفر مدير الفريق وبدر عبدالله المازمي الإداري.

ووجه المعيني الشكر إلى مجلس الشارقة الرياضي وأمينه العام أحمد ناصر الفردان على الاهتمام الكبير الذي يوليه بالشعب من أجل التواجد في مكانه الطبيعي مع الكبار في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي.

وكشف رئيس اللجنة الفنية أن الشعب يبحث عن 3 لاعبين مواطنين من أجل تدعيم الفريق في الدفاع، وخصوصاً أن الجهاز الفني الآن في مرحلة الوقوف على أماكن القوة والضعف في الفريق وصولاً إلى الهدف المنشود.

وعن قرعة الموسم الجديد أعرب عن رضائه التام عن القرعة، وخصوصاً أن فريقه سيبدأ دوري الخليج العربي بمباريات في مستوى الشعب نفسه، ونتطلع أن تكون البداية موفقة حتى ينعكس ذلك على مسيرة الفريق في بقية المباريات مع التأكيد على أن بداية الدوري لا تعترف بالتكهنات المسبقة.

وعن طموح الفريق بعد عودته مجدداً للعب مع الكبار أكد المعيني أن «المنطقة الدافئة» هدف «الكوماندوز» في دوري الخليج العربي، الذي يستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية والذي يتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبين والجهازين الإداري والفني لتحقيق ما يصبو إليه جمهور الشعب، الذي ظل يقف مع الفريق في أصعب الظروف، ونتطلع منهم إلى مواصلة تشجيع الفريق حتى ينجح في تحقيق النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق طموحه المطلوب في جميع مسابقات الموسم الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا