• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

المطبخ الإيطالي في الشهر الفضيل

باستا «المانتي».. و«بسبوسة» ميلانو بجوز الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يوليو 2013

نسرين درزي (أبوظبي) - يتحدث الشيف الإيطالي إيفان ماسوني من مطعم “180 درجة” بفندق “حياة كابيتال جايت”- أبوظبي عن وجه الشبه بين المطبخين الإيطالي والعربي لجهة الاعتماد على الصلصات القائمة بمعظمها على الطماطم الطازجة وعصيرها اللزج.

ويقول ماسوني، إن شهر رمضان يعد فرصة مثالية لإظهار هذا التداخل من ناحية المذاقات، ولاسيما بالاعتماد على طهي أنواع الباستا، بالنكهات المحلية. تماما كما هو الأمر بالنسبة لـ”المانتي”، وهي النسخة المعربة لباستا “الرافيولي” الشهيرة، ولكن بمكونات أقرب إلى المذاق العربي منه إلى الإيطالي. وهو المقيم في أبوظبي منذ 3 أعوام، يعترف الشيف موسوني بأنه اكتسب الكثير من أسرار المطبخ العربي الذي أكثر ما يعجبه فيه التنوع.

ويذكر الشيف المولود في قرية شمالي ميلانو أنه فخور بإيجاد قوائم طعام مبتكرة باعتماده على مكونات لم تكن مألوفة لديه قبل انتقاله إلى عاصمة الإمارات، ومنها إدخال الزبادي في تركيبة الطعام، والذي يرى أنه يمنحه مذاقا رطبا ينعش في الصيف، ويمنح الدفء في الشتاء.

وذلك بحسب طريقة تقديمه إما باردا وإما ساخنا. وكذلك الأمر بالنسبة للحوامض التي تنبه الشيف الإيطالي إلى كثرة استعمالها في المأكولات الخاصة بالمنطقة، والتي أعجبه انسجامها مع المرق ولاسيما إضافتها إلى أنواع الحساء واليخنات الغنية بالخضراوات. وهذا ما يعتمده حاليا في أطباقه الإيطالية المعربة إلى حد ما.

ويشير الشيف إيفان موسوني إلى أنه يحرص خلال شهر رمضان على ابتكار أصناف جديدة تفتح شهية الزوار من الصائمين، حيث إنهم يجدون على بوفيه مطعم “180 درجة”الأصناف التقليدية كافة التي تشمل المطبخ الخليجي والشامي والمغربي والآسيوي، وبعضاً من الأطباق العالمية التي تلبي مختلف الأذواق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا